للأمهات.. 5 نصائح مهمة لتربية التوأم بشكل صحيح

تحديات كبيرة تخوضها الأمهات عند تربية التوأم عن غيرهما، فالبرغم من الرابطة القوية التي تجمع بين التوأم إلا أنهما في النهاية شخصين مستقلين، مما يعني أنها تستعد لمجهود مضاعف عن تربية طفل واحد.

نصائح مهمة لتربية التوأم بشكل صحيح

ولأن تربية الأطفال بشكل عام مسؤولية كبيرة، والأمومة هي أعظم ما تعيشه كل امرأة، إلا أن هذا لا ينفي مدى المعاناة التي تعيشها الأمهات من السهر والرعاية الكاملة بالطفل، ليصبح الأمر أكثر صعوبة مع طفلين من نفس العمر، ولهذا نقدم لكي نصائح مهمة تسهلى عليك تربية التوأم بشكل صحيح وسليم، من خلال ما يلي.

النصيحة الأولى:

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

لا شك أن الأمر ليس بالسهل، ولكن تشكل حالتك النفسية دور كبير في قدرتك على التعامل مع أطفالك وإنعكاس ذلك عليهم، لذلك عليكي أن تهتمي بالنوم الجيد لنفسك، والحصول على وقت للاسترخاء والراحة حتى وإن استعانتي بالمقربين، سواء زوجك أو والدتك لاقتناص هذا الوقت لاستكمال مهمتك.

النصيحة الثانية:

تعد مشكلة الرضاعة الطبيعية من الأمور التي تشغل بال الأمهات في بداية إنجاب التوأم، وهنا عليكي بتنظيم وقت رضاعتهما، وتحديد موعد لكل منهما، لأن إرضاعهما في وقت واحد أمر صعب.

النصيحة الثالثة:

مع مرور الوقت سكبر أولادك، وهنا لا يجب أن تتعاملي معهما على أنهما نسخة واحدة، حقاً تجمعهما روابط قوية، ولكن لكل منهما شخصيته المستقلة التي تميزه عن الأخر.

النصيحة الرابعة:

من المهم أن تعطي لكل منهما وقتاً منفصلاً واهتماماً منفصلاً أيضاً، حتى لو كنتي تعتقدي أنهما ليس في حاجة لذلك، فهما يفعلان كل شئ مع بعضهما البعض، لأن هذا يساعد على تنمية شخصية كل منهما.

النصيحة الخامسة:

تعاملي مع ميول كل منهما بشكل فردي، فلا تفرضي لعبة بعينها على الأخر طالما الأول يمارسها، وكذلك الهوايات وما غير ذلك، كونهما توأم لا يعني أن يكون كل منهما نسخة طبق الأصل من الثاني في الحياة.النصيحة السادسة: احرصي على التعامل مع أصحاب التجارب المشابهة، واكتساب الخبرة منهم في كيفية التعامل مع التوأم أو الاستعانة بالمتخصصين إذا واجهتي بعض العوائق، فهذا يساعدك كثيراً على الوصول للحل السليم والتربية الصحيحة.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More