أحمد فلوكس لـ(سوشيال بالعربي): أعشق ركوب الخيل وتربية الكلاب وامتلاك السيارات.. ولا أتمنى لأبني أن يصبح ممثلاً

استطاع أن يحقق النجم المصري أحمد فلوكس نجاح كبير من خلال الشخصية التي جسدها في فيلم (الممر)، بطولة النجم أحمد عز وإخراج شريف عرفة، تحدثنا مع أحمد فلوكس عن تلك التجربة، وعن مشاريعه الفنية القادمة، كما تحدث معنا عن هواياته وارتباطه الكبير بالخيول وتربية الكلاب، كما تطرق في الحديث عن علاقته بأبنه (سيف)، فكان معه هذا الحوار.

_ كيف استقبلت ردود الأفعال حول فيلم (الممر)؟

الفيلم أحدث حالة فريدة في المجتمع، وحقق نجاح ضخم على المستوى الجماهيري، وهذا ما جعلني أشعر بحالة كبيرة من السعادة، خصوصاً أن العمل جعل الجمهور يدرك أهمية الأفلام الحربية في إيقاظ الروح الوطنية، كما أنني سعيد بالتعاون مع مبدعين مهمين أمثال المخرج الرائع شريف عرفة والنجم المميز أحمد عز، وكل النجوم الذين شاركوا في الفيلم، فهي تجربة استمتعت بها كثيراً وكانت مختلفة عن كل الأعمال الفنية التي قدمتها من قبل طوال مشواري الفني.

_ هل كان هناك تحضيرات خاصة لمشاهد الأكشن التي قدمتها بنفسك خلال أحداث الفيلم؟

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

هذه هي المرة الأولى التي أقدم فيها مشاهد أكشن في عمل حربي، لذلك كان هناك استعدادات من نوع خاص، وتدريبات على أعلى مستوى، حتى تظهر المشاهد بالشكل الطبيعي والمطلوب، كي تقنع المشاهد وتجعله يتعايش مع الشخصيات وقصة العمل، وكنت في تحدي مع نفسي أن أقدم تلك المشاهد بالصورة المطلوبة، وهي مسئولية كبيرة بالتأكيد، ولا يمكن أن أنسى المخرج الكبير شريف عرفة الذي كان له دور كبير في ظهور جميع أبطال العمل بهذا الأداء المميز والذي نال إعجاب الجمهور، وأيضاً مصممي المعارك القتالية ساعدوننا كثيراً في أداء تلك المشاهد بالشكل الذي ظهر في الفيلم.

_ يتردد أن هناك جزء ثان من الفيلم.. ما حقيقة ذلك؟

عن نفسي أتمنى أن يكون هناك جزء ثان من فيلم (الممر)، كما أتمنى أن يتم إنتاج العديد من الأفلام الحربية خلال الفترة القادمة، ولي الشرف للمشاركة في أي منها، لأن دورنا كفنانين أن نقدم أعمال وطنية تعرف الشباب والجيل الجديد في مصر وكل الوطن العربي بطولات وبسالة جنود الجيش المصري، فكنت في غاية السعادة عند مشاهدة أبني (سيف) للفيلم، وأعجب كثيراً به، وشعوره بالفخر بجيش بلاده وجنوده الأبطال.

_ هل هناك أعمال فنية جديدة تحضر لها حالياً؟

هناك العديد من المشاريع والسيناريوهات الفنية المعروضة علي، لكنني حتى الآن لم أحسم قراري في أي منهم، فمازلت في مرحلة اختيار الأفضل من بينهم ليكون هو عملي الفني المقبل، والأعمال المعروضة علي منها مشاريع درامية تلفزيونية، وأخرى سينمائية، وأتمنى أن أوفق في اختيار عمل فني مميز وجذاب، كي أظل محافظ على ثقة الجمهور الذي أعطاها لي طوال السنوات الماضية.

_ هل تحرص على التواجد في موسم رمضان القادم خصوصاً بعد غيابك عنه في العام الماضي؟

موسم رمضان من المواسم الهامة في الدراما التلفزيونية، لكن العمل الجيد يفرض نفسه في أي توقيت عرض، لذلك لا أهتم بالتواجد بموسم معين، وإنما أنشغل بتقديم عمل فني مميز ويحمل قصة ورسالة للجمهور، وهذا ما أحرص علية دائماً، وهناك العديد من المسلسلات التي قدمت في الفترة الأخيرة وحققت نجاح كبير وكانت تعرض خارج الموسم الرمضاني، لذا فالهدف يجب أن يكون في الاختيارات الجيدة وليس التواجد من أجل حجز مكان في موسم رمضان فقط.

_ بعيداً عن الفن.. ما هي هواياتك التي تحرص على ممارستها في أوقات فراغك؟

لدى العديد من الهوايات، لكن أبرزها وعلى رأسها عشقي لركوب الخيل، وتحديداً الخيول العربية، وأجد أن الخيول من أجمل مخلوقات الله، وركوب الخيل من الرياضات التي أنصح الجميع بممارستها، وتعليم الأطفال من أولادنا لها، لأن من يتعامل مع الخيل يتسم بصفات الفارس القوي والشجاعة والرجولة.

_ يتعرض البعض لمواقف صعبة مع الخيول، مثل النجم اللبناني عاصي الحلاني الذي أصيب مؤخراً أثناء ركوبه للخيل.. فهل حدث معك مواقف قاسية مع الخيول؟

كل من يتعامل مع الخيول لدية مواقف مختلفة معهم، وعن نفسي واجهت من قبل ركوب بعض الخيول التي يصعب السيطرة عليها، وتحتاج إلى ترويض من نوع خاص، وهناك خيل يملكه أحد أصدقائي كان يرى أنه خيل عنيد، وتعرض معه لحادثة من قبل، ولكنني ركبته وحاولت ترويضه إلى حد كبير، فليس كل الخيول مثل بعضها، ولكنني الحمد لله لم أتعرض لأي حادث خطير أثناء ركوب الخيل، وأتمنى السلامة والشفاء العاجل للمطرب المميز عاصي الحلاني بعد واقعته الأخيرة مع الخيل.

_ وماذا عن هواياتك الأخرى؟

لدى هواية تربية الكلاب، وأمتلك تسعة كلاب من فصائل متنوعة ومختلفة، منها فصيلة الجيرمن ورد فيلر وجولدن وغيرها، وأكثر ما حببني في تربية الكلاب أنها من أوفى الكائنات على وجه الأرض، ومخلصة إلى أقصى درجة، أيضاً أحب قيادة السيارات واقتنائها، وهي من هواياتي منذ الصغر، وجائت عن طريق حبي الشديد لقائد السيارات العالمي مايكل شوماخر.

_ حدثنا عن أبنك سيف ومدى ارتباطه بالفن والتمثيل؟

هو أبني وصديقي القريب لقلبي، وعلاقتنا مبنية على الصداقة، لكن في نفس الوقت هناك مواقف معينة لابد أن أتعامل فيها بدور الأب الذي يخاف على أبنه ويرشده، أما بالنسبة للتمثيل فالكثيرين يرون أنه يمتلك كاريزما الفنان من خفة الظل والحضور والقبول، لكن عن نفسي لا أتمنى أن يعمل في مجال التمثيل، وأن يجد مجال أخر يحقق فيه النجاح، لأن مجال الفن أصبح صعب للغاية، ويحتاج إلى مجهود ومشقة كبيرة.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More