نصائح للتغلب على الخوف والقلق عند الأطفال

الخوف بشكل عام حالة إنفعالية طبيعية، وتختلف عند الطفل بحسب عمره، وتختلف أيضاً مخاوفه فبعضهم يخاف من النوم بمفردهم، أو من الظلام، أو رؤية الأشياء الخالية وغيرها.

وكلها مخاوف تتلاشى مع الوقت، ولكن يصبح الأمر غير طبيعي، عندما يستمر هذا الخوف، ومن كل شئ، وتؤثر على شخصية الطفل وحياته اليومية، وهنا يتحول الخوف إلى مرض يجب التعامل معه ومعالجته حتى لا يعيق مستقبله، ومن خلال ما يلي نقدم لكي عدد من النصائح التي تساعدك على التغلب على الخوف والقلق عند الأطفال.

كيف تتعاملين مع طفلك الذي يعاني من الخوف والقلق

تغلبي على خوفك أولاً

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

إذا كنتي تعانين عزيزتي الأم من بعض المخاوف مثل الخوف من المرتفعات والحيوانات وما غير ذلك، فسيكون هذا مؤشر كبير إلى أن يكون طفلك يعاني أيضاً من نفس المخاوف، لذا عليكي أن تتغلبي على مخاوفك أولاً، حتى تستطعين السيطرة على مخاوف طفلك.

أعترفي بمخاوف طفلك

الاعتراف بمخاوف طفلك حتى لو كنتي ترينها غير منطقية، سيجعل الطفل يشعر بالأمان وأنكي تدعمينه وتسانديه دائماً، وبالتالي سيقلل من الخوف والقلق لديه من المخاوف التي يعيشها.

ركزي على نقاط قوة طفلك

ساعدي طفلك على التخلص من مخاوفه، وركزي دائماً على نقاط قوته وأخبريه أن لديه من القوة الكافية التي تجعله يقدر أي شئ، ويتحمل ويسيطر على تلك المخاوف الوهمية التي تطارده.

ساعدي طفلك على مواجهة مخاوفه

ساعدي طفلك على مواجهة مخاوفه بالتدريج، وعلى سبيل المثال إذا كان يخشى من الكلام، قومي بقراءة قصص لطيفة عن الكلاب، واقتني لطفلك كلب صغير أو اجعليه يلعب مع كلب من صغير ولطيف لأحد أصدقاكم، وفي الخطوة التالية عرضيه لكلب أكبر وسينتهي خوفه.

استخدمي معه جمل إيجابية

ابتعدي تماماً عن الكلمات والجمل السلبية التي تضعف من شخصية طفلك وتزيد مخاوفه وتثبتها لديه، مثل (أنت جبان، أنت ضعيف) واستبدليها بـ(أنت شجاع وأنت قوي).

ابعد طفلك عن الخلافات العائلية

تؤثر الخلافات والشجار المستمر بين الأم والأب على نفسية الطفل، فاحرصي على إبعاد الطفل عن هذه الأجواء، ومناقشة المشاكل بعيداً عنه، لا يتسبب ذلك في شعور طفلك بالخوف ويؤثر على نفسيته.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More