التنافس على أفضل الأصوات بالمراحل الأخيرة ضمن برنامج (The Voice)

في نهاية الحلقة ما قبل الأخيرة من مرحلة (الصوت وبس) من البرنامج العالمي (The Voice) بصيغته العربيّة على MBC مصر، ضم حماقي أحمد هداجي، وأمال سكاك، وعبد الرحمن حاتم، ليكتمل عدد أعضاء فريقه والمؤلف من 13 مشتركاً، قبل أن يكسر قواعد البرنامج ويختار الصوت الأوبرالي مارك رعيدي، لتتوسع فرق المدربين الأربعة وتتألف من 15 مشتركاً لأول مرة في البرنامج، أما سميرة فضمّت بدورها ثلاثة مشتركين هم رباب ناجد وملك وطارق كيوف، فيما ضمت أحلام مشتركيْن اثنيْن هما رابعة، وجان بيار أبو جودة المعروف بجاي أبو (Jay Abo)، وفاز راغب بثلاثة مشتركين، أولهم الثنائي غنى ونور منذر، ووسيم ناجد وعثمان بلبل. ويتبقى بذلك أربعة أماكن شاغرة في فرق راغب علامة وأحلام وسميرة سعيد ، ومقعداً واحداً في فريق محمد حماقي.

المنافسة تشتعل

وتشتعل المنافسة بشدة بين أعضاء لجنة التحكيم المكونة من الأربع نجوم راغب علامة وأحلام وسميرة سعيد ومحمد حماقي، حيث أن الأسبوع القادم يكون هو آخر حلقات مرحلة الصوت وبس، والتي ستحسم عدد المشتركين في كل مجموعة، وسوف تكون هي الأقوى، حيث سيحرص كل عضو من أعضاء لجنة التحكيم على ضم أقوى الأصوات ليصل به إلى المراحل النهائية من البرنامج، ويسعى لأن يحصد به اللقب في هذا الموسم من البرنامج.

أبرز ما جاء في الحلقة السابقة

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

انطلقت الحلقة مع ملاك، وهي شابة مصرية تدرّس الموسيقى في كندا، تقول بأنها تستفيد من البرنامج للعودة إلى جذورها العربية. عزفت ملاك على البيانو وغنت (Rise Up) لأندرا داي (Andra Day)، واستدارت سميرة بكرسيها وعلقت بأنها تعتبر أن انضمام ملك هو هدية، مشيرة إلى أن لديها مقدرة التحكم بصوتها بشكل ملفت.

وأدت نور وغنى منذر، وهما ابنتي الفنان عبدو منذر أغنية (Green Fields)، و(And The House of The Rising Sun)، وعلقتا بأن هدف اشتراكهما في البرنامج هو تطوير موهبتهما كثنائي، وقد استدار راغب في آخر لحظة، وعلق بأنهما أجادتا الغناء مثنياً على الانسجام الكبير في أدائهما على المسرح.

بعدها حان موعد مرور وسيم ناجد الذي غنى (صبرت ما زال نصبر) لسليم هلالي وأغنية (Zina) لبابيلون (Babylone)، ولف حماقي ثم راغب وأحلام، واختار المشترك الانضمام إلى فريق راغب.

عبد الرحمن حاتم من السعودية

وغنى عبد الرحمن حاتم من السعودية (واحشني زمانك) لمحمد عبده، ولف حماقي ووصف صوته بالمريح، ولكي يضمن فوزه بالمشترك هدّد أحلام بأنه سيضغط على زر الاستبعاد، إذا ما قرّرت أن تستدير بكرسيها للمشترك، وانضم عبد الرحمن بالتالي إلى فريق حماقي.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More