مقتل مدرسة على يد ابن عمها لرفضها الزواج منه

تسمعون عن مقولة (ومن الحب ما قتل)، فهو ما حدث بالفعل ، ليقرر شاب الانتقام من حبيبته وابنة عمه بعدما رفضت الزواج منه وإنهاء حياتها بإطلاق الرصاص الحي عليها.

وتفصيلًا، لقيت مدرسة مصرية (أبلة صباح) بقنا في صعيد مصر مصرعها داخل الفصل وبين تلاميذها بطلق خرطوش على يد ابن عمها، لرفضها الزواج منه. تلقى مأمور مركز شرطة فرشوط بمديرية أمن قنا بلاغًا بمقتل مدرسة إثر إصابتها بطلقات خرطوش بأنحاء متفرقة، خلال تواجدها داخل الفصل الدراسي بالمدرسة.

وكشفت التحقيقات، أن مرتكب الجريمة هو ابن عم المجني عليها، حيث قام بالجريمة بدافع الانتقام منها، لرفضها الزواج منه عقب طلاقها من زوجها السابق، فقام بالتوجه للمدرسة محل عملها، وأثناء تواجدها داخل الفصل الدراسي أطلق أعيرة خرطوش تجاهها من سلاح ناري كان بحوزته فلفظت أنفاسها الأخيرة أمام طلابها.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهم، بحوزته (بندقية خرطوش – طلقة فارغة من ذات العيار) وبمواجهته اعترف تفصيلياً بارتكابه الواقعة باستخدام السلاح المضبوط بحوزته .

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More