لتصبح شبيهة (باربي).. فتاة تخضع لعمليات تجميل باهظة الثمن

لازال حلم دمية (باربي) يراود الكثيرات فيلجأن إلى عمليات تجميل باهظة الثمن كي يصبحن بنفس ملامح الدمية الشهيرة.

لنرى من جديد شابة سويدية تبلغ من العمر 19 عاما أنفقت ما يعادل 168 ألف كرونة، سنويا على عمليات التجميل لتصبح شبيهة بدمية (باربي).

الفتاة السويدية التي تعرف باسم ستيفاني موليك، قالت إنها أنفقت هذا المبلغ لتصبح شبيهة بدمية باربي، بإجرائها لعمليات تكبير لشفتيها في سن الـ13 عاما .

لتبدأ رحلتها مع عمليات التجميل منذ ذاك الوقت، بزيارتها لعيادات التجميل بشكل منتظم.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

وقالت الفتاة بأنها لطالما شعرت بالخجل من أنفها، الذي يفسد جمالها، بحسب ما كان صديق الفتاة يقول لها باستمرار، ومنذ ذلك الحين بدأت بالخضوع لعمليات تجميل للأنف والذقن والحاجبين والأسنان.

ولم تقف الفتاة عند هذا الحد من العمليات، حيث تعتزم إجراء المزيد منها وخاصة بما يتعلق بتكبير الثدي والأرداف والشفتين وشفط الدهون، زاعمة بأن هذه العمليات تمنحها الثقة بالنفس، في الوقت الذي أيدت فيه عائلتها هذه العمليات لاسيما وأن الأم تعمل طبيبة تجميل.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More