راغب علامة يكشف لسوشيال بالعربي أسرار مشاركته في برنامج (ذا فويس)

هو واحد من أهم نجوم الغناء في الوطن العربي، لدية جماهيرية عريضة في كافة أنحاء العالم، ويحظى بحب وعشق الملايين، أنه النجم اللبناني راغب علامة الذي فتح لنا قلبه وتحدث معنا عن تجربته الجديدة كعضو لجنة تحكيم في برنامج اكتشاف المواهب الغنائية (ذا فويس)، كما تحدث عن النجاحات التي حققها هذا الصيف من خلال حفلاته التي قدمها سواء في الدول العربية أو الأوروبية، كل ذلك وأكثر كان معه في هذا الحوار.

_ كيف استقبلت ردود أفعال الجمهور على الموسم الجديد من برنامج (ذا فويس)؟

سعيد جداً بردود أفعال الجمهور وتفاعهم مع البرنامج من كل الدول العربية، والحمد لله تواجدي في البرنامج جاء عند حسن ظن الجمهور، فكنت أتمنى أن أكون أضافة قوية لهذا البرنامج المميز، وأستطيع من خلاله أن أعطي خبرتي التي تعلمتها في المجال الغنائي طوال مشواري الفني للمواهب الشابة التي تنضم إلى فريقي خلال المسابقة.

_ حدثنا عن أسباب تحمسك للمشاركة في برنامج اكتشاف المواهب الغنائية (ذا فويس)؟

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

تحمست للمشاركة في البرنامج لأنه جميل وشيق، وفكرته مميزة وجذابة، وهو تجربة جديدة ومختلفة عن باقي التجارب التي خضتها من قبل في مثل هذه النوعية من البرامج (برامج اكتشاف المواهب الغنائية)، فهو لا يتوقف فقط على مسألة اكتشاف مواهب وأصوات مميزة وجديدة من كافة أنحاء الوطن العربي، ولجنة التحكيم الخاصة به لا تعمل على اختيار تلك المواهب فقط، ولكن هناك أيضاً نوع من أنواع المنافسة الشريفة بين أعضاء لجنة التحكيم.

_ كيف تأتي المنافسة بين أعضاء لجنة التحكيم أيضاً؟

المنافسة تأتي بين المدربين على ضم المواهب المميزة، ويظل طوال مراحل البرنامج يتنافس المدرب بالموهبة الأفضل ليحصل على اللقب، وهو أمر يشعل حالة المنافسة والنشاط في كل حلقات البرنامج، وأظن أن هذا هو سبب النجاح الكبير الذي حققه البرنامج، واستطاع أن يصل إلى شرائح مختلفة من الجمهور في مختلف أنحاء الوطن العربي، فجمهور البرنامج كبير، وهذا شئ يسعدني وأفتخر به دائماً.

_ هل كنت تتابع المواسم السابقة من البرنامج؟

للأسف لم أكن منتظم في متابعة كافة حلقاته في مواسمه الماضية، وهذا بحكم انشغالي أغلب الوقت بالسفر وأحياء الحفلات، لكني بالتأكيد شاهدت عدد من الحلقات في كل موسم، وعلى دراية كاملة بطبيعة البرنامج والقوانين التي يسير عليها، وما هي شروط اختيار الأصوات.

_ البعض لم يصدق في بداية الأمر مشاركتك في البرنامج خصوصاً أنك انسحبت من قبل من برنامج (أرب أيدول) بسبب حدوث مشاكل بينك وبين أحلام..

فقاطعني قائلاً: أولاً برنامج أرب أيدول تجربة وانتهت، وما لا يعرفه الكثيرين أن انسحابي من البرنامج لم يكن سببه المباشر هو أحلام، وهذا ما أعلنته من قبل ووقتها، لكن البعض حاول حصر المسألة في هذا النطاق، فهي ليس لديها دخل بانسحابي من البرنامج قبل ذلك، بل أن كان هناك أسباب أخرى هي ما جعلتني أقدم على هذا القرار، وهو أمر انتهى بالنسبة لي.

_ إذاً لماذا جاء انسحابك؟

بطبيعتي إنسان ينظر دائماً إلى المستقبل، ولا أحب أبداً الحديث عن الماضي، وخطوة أرب أيدول هي جزء من الماضي، لا أحتاج الحديث عنها في الوقت الحالي، فأنا حالياً مشارك كعضو لجنة تحكيم في برنامج أخر، وهو (ذا فويس)، ولا يوجد داعي أن أعيد الحديث عن تجارب أخرى مرت علي، وأصبحت في الماضي، دعنا نتحدث عن كل ما هو جديد.

_ وكيف ترى شكل التعاون مع باقي أعضاء لجنة التحكيم في (ذا فويس)؟

الحقيقة أن البرنامج يحمل خلطة سحرية، فهو يضم مجموعة من النجوم والنجمات المميزين، وسعيد أنني أعمل للمرة الأولى لي في لجنة تحكيم تضم النجمة سميرة سعيد، وصديقي النجم محمد حماقي، بالأضافة إلى النجمة أحلام، وعندما تجتمع كل هذه الأسماء في برنامج واحد، بالتأكيد ستكون أضافة كبيرة، وكل منهم لدية أسم كبير في عالم الغناء يساعد على نجاح الفكرة والبرنامج، وهذا ما أسعى له دائماً، هو المشاركة في كل ما هو مؤهل للنجاح ويتوافر فيه كل العناصر التي تؤدي لذلك.

_ هل كان هناك أي شروط قمت بوضعها قبل موافقتك على المشاركة في البرنامج؟

عند إبرام أي تعاقد بين فنان وجهة إنتاج، يكون هناك بعض الشروط الخاصة بالفنان، وهذا أمر طبيعي يحدث معي ومع غيري أيضاً، وبالتأكيد كان هناك بعض الشروط الخاصة بي والتي طلبت أن توضع في التعاقد بيننا، وإدارة البرنامج وافقت عليها بالكامل، والدليل أنني شاركت بالفعل في البرنامج وأصبحت واحداً من أعضاءه.

_ حققت نجاحات كبيرة هذا الصيف من خلال حفلاتك سواء العربية أو الأوروبية.. كيف تصف ذلك؟

الحمد لله أشكر الله على النجاح الذي لمسته هذا الموسم في كافة حفلاتي، سواء التي كانت في الدول العربية أو التي أقيمت في عدد من الدول الأوروبية، وأريد أن أتوجة للشكر أيضاً إلى جمهوري من كافة أنحاء العالم، لأن هذا النجاح هم السبب فيه بشكل رئيسي، وهم من أعطوا المذاق لكل حفلة قدمتها.

_ هل هناك تحضيرات خاصة تستعين بها قبل أي حفلة لك؟

أنا مستعد للغناء دائماً أمام جمهوري، يكفي حالة الحب التي ألمسها وأشعر بها منهم، هذه الحالة تعطي طاقة إيجابية عظيمة، وتجعلني في حالة من السعادة لم يكن وصفها، أما بالنسبة للتحضيرات فلا يوجد شئ خاص، بل أحرص على عمل عدة بروفات قبل أي حفل، حتى أكون جاهز لاستقبال جمهوري.

_ نشرت مؤخراً تدونة لك تؤكد فيها على مدى حبك للحيوانات.. فهل تحرص على تربيتهم؟

أحب تربية الكلاب، وأمتلك كلب نشرت صورته في التدوينة التي أكدت فيها على أن الحيوانات ليسوا أعداء للبيئة كما يظن البعض، بل أنهم أصدقاء حقيقيين لها، وهم يلعبوا دور أساسي في حياتنا، وهم فقط يريدوا العيش في سلام، والشعور بالحب والأمان، فيجب أن نحافظ عليهم.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More