الفيسبوك يخفي أعداد الإعجاب والتعليقات.. تعرف على الأسباب

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي لا غنى عنها في حياة الملايين من المستخدمين في كافة أنحاء العالم، ويعد الفيسبوك من المنصات الهامة والرئيسية، لذا يحرص الكثيرين في معرفة كل ما هو جديد من معلومات حول الإجراءات التي تتخذها الشركة العالمية.

وقد أعلنت شركة فيسبوك أنها سوف تقوم بإخفاء أعداد الإعجاب والتعليقات على البوستات الخاصة بالمستخدمين، وذلك في تجربة أولية للمسألة، وقد بررت فيسبوك قرارها ذلك بشئ متعلق بتحسين رفاهية المستخدمين، ومن خلال السطور التالية نتعرف أكثر على أسباب ذلك.

لماذا قررت فيسبوك إخفاء أعداد الإعجاب والتعليقات

لا يمكن أن ينكر أحداً أن مواقع التواصل الاجتماعي لديها العديد من المميزات التي تخدم الملايين حول العالم، لكن في نفس الوقت بها العديد من العيوب والتي يتأثر بها الكثيرين أيضاً، تلك العيوب التي تحاول الشركات العالمية المختصة بالسوشيال ميديا تلافيها بشكل أو بأخر، وجاء قرار فيسبوك الأخير بفكرة إخفاء أعداد الإعجاب والتعليقات من بوستات المستخدمين لتمنع المتنمرين من التباهي بأعداد المشاهدات وحالات الإعجاب والتعليق، وهو الأمر الذي زاد بشكل ملحوظ من الكثيرين من مستخدمي السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي، وذلك حسبما ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

أبحاث واخصائيون بنصحون بإخفاء أعداد الإعجاب والتعليقات

استند فيسبوك على عدد من الأبحاث الخاصة بالرفاهية، ونصائح العديد من الأخصائيون في مجال الصحة العقلية، والذين أكدوا أن إخفاء أعداد الإعجاب والتعليقات من العوامل الإيجابية، بل أن تركها يؤدي إلى حالة من حالات المقارنة الاجتماعية.

(الفيسبوك) يطلق منصة جديدة لتعليم التسويق الإلكترونى

مميزات أخرى

أعطت فيسبوك مميزات أخرى لإخفاء عدد الإعجاب والتعليقات، حيث أن ذلك يسمح للمستخدمين التركيز بشكل أكبر في جودة المحتوى والتعليق الخاص بهم، بدلاً من التركيز في عدد حالات الإعجاب والتعليقات.

رؤية عدد الإعجاب والتعليقات لصاحب البوست فقط

تلك الخاصية الجديدة تمنع أي شخص من رؤية عدد الإعجاب والتعليقات، وتسمح بذلك فقط لصاحب البوست نفسه، حيث أنه الوحيد الذي يكون له حق رؤية عدد الإعجاب والتعليقات، وتلك التجربة تم تطبيقها بالفعل في دولة أستراليا، على أن يتم تنفيذها على مستوى العالم خلال الفترة القادمة، لكن شركة فيسبوك لم تعلن حتى الآن عن موعد محدد لذلك، حيث أنها مازلت تجرب الخاصية الجديدة لتعرف ردود الأفعال عليها قبل تطبيقها رسمياً في كل دول العالم.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More