رجل يشوه وجه صديقته بسماعات التليفزيون.. فقررت الانتقام منه!

واقعة صادمة ترويها سيدة بريطانية لتكشف عن وجود حالات من العنف الأسري داخل بعض الأسر، وكيفية التعامل معه مهما بلغت شدة الحب تجاه الرجل، حيث قامت سيدة بريطانية بنشر صورتها بعد أن تعرض وجهها للتشويه نتيجة الضرب الوحشي الذي تعرضت له على يد صديقها، حتى تزيد من وعي النساء عن كيفية التعامل مع العنف الأسري، بحسب ما روت لوسائل الإعلام البريطانية.

وتفصيلًا، نشرت لين هارت (53 عاماً) صورتها وقد بدا على وجهها العديد من الجروح والكدمات وصلت إلى حد التشويه، جراء اعتداء صديقها دافيد هاريسون (52 عاماً) عليها بالضرب المبرح، وفق سكاي نيوز.
وتعود الحادثة لمطلع شهر مايو الماضي، حين عاد هاريسون إلى منزله، وكان في حالة غير طبيعية نتيجة إدمانه الكحول، حيث بدأ الشجار بينهما وانهال عليها ضرباً بيديه، ثم رماها بسماعات جهاز التلفزيون.
ووقف هاريسون يحدق بها بعد أن سقطت على الأرض من شدة الألم، ثم بصق عليها.
وقتها قررت هارت أنه قد حان الوقت لإيقاف هذا العنف الجسدي ضدها، فأبلغت الشرطة.


من جهتها قالت هارت، (وقتها اعتقدت أنه سيقتلني. فقد أخذ يلكمني في الوجه ثم ضربني بسماعات التلفزيون. ولا أتذكر كيف استطعت أن أهرب من الشقة وقتها)، مشيرة إلى انها أسرعت إلى منزل ابنها للاستنجاد به، فاتصل فوراً بالإسعاف والشرطة.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

تابعت، (أنا أحب دافيد، ولهذا مكثت معه كل هذه الفترة، على أمل أن يتغير.. إلا أنني أدركت أن حياتي أصبحت في خطر إذا استمريت في العيش معه)، مشيرة إلى أنه كان مدمناً على تناول الكحول، ولذا كانت الأمور تخرج عن السيطرة.
واستكملت في ألم، (كنت أضع الماكياج على الجروح والكدمات، وأخترع الأعذار لأي أحد يلاحظ الإصابات)
وألقت الشرطة القبض على هاريسون في اليوم التالي، الذي زعم أن هارت تعرضت للإصابة نتيجة لسقوطها على السلم، إلا أنه قد تم توجيه الاتهام إليه وتحويله إلى المحكمة، التي بدورها أصدرت حكمها في 3 سبتمبر بسجنه 7 سنوات

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More