امرأة تنافس الرجال في مسابقات طول اللحى!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أخبار غريبة نطالعها يوميا حول شجاعة النساء تارة وغرابتها تارة اخرى، واليوم نشاهد سيدة أمريكية تجرأت بخطوة غيرت حياتها رأسًا على عقب، حيث قررت تحويل كابوس حياتها إلى أمر عادي، وبدأت تنافس عليه في المسابقات أيضًا.

في التفاصيل قررت الأمريكية روز، التي تبلغ من العمر 42 عامًا، والتي لطالما عانت من متلازمة تكيس المبايض ونمو الشعر في اللحى، أن تتوقف عن هذا الحزن ومعاناتها بسبب لحيتها، وبدأت تُنافس في مسابقات اللحى وتفوقت على العديد من الرجال.

فلقد كانت روز تحلق لحيتها مرتين يوميًا للحفاظ على ذقنها أملسًا، ولكن بعد عقود من إزالة الشعر قررت أن تدخل مسابقات اللحى.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

والمرأة الأمريكية بدأت من أورغان في الولايات المتحدة الأمريكية حلاقة ذقنها منذ أن كانت في الـ 13 عامًا من عمرها. وطبيًا، تؤثر متلازمة تكيس المبايض على مستويات الهرمونات في الجسم، لذا فقد شهدت روز نموًا سريعًا للشعر في صدرها ووجهها، وكان عليها أحيانًا إزالتها مرتين في اليوم.

وعلى مر السنين، أبقت روز نمو شعرها سرًا، حتى قررت التوقف عن الحلاقة وتقبل بشرتها بشعرها، مشيرة إلى أنها أنفقت العديد من الأموال على شفرات الحلاقة. وشعرت روز في النهاية بالراحة بشأن بشرتها، لكن هذا لا يمنع الغرباء من الإدلاء بتعليقات قاسية، حيث يعتدي البعض عليها بسبب لحيتها، بينما يخطئها الآخرون باعتبارها رجلًا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More