أرملة تنجب طفلين بعد 10سنوات من وفاة زوجها

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

من المعروف أن عملبات الحقن المجهري أو مايعرف بـ(التلقيح الصناعي) وما توصل إليه الطب في عالمنا الحالي يذلل الكثير من العقبات ويفاجئنا بأشياء باتت من قبل مستحيلة، لنجد أمًا تنجب طفلاً بعد وفاة زوجها بأكثر من عشرة أعوام، لتكمل عائلتها التي طالما حلمت بها هي وزوجها

وفي التفاصيل، أنجبت (أنجيلين ليكي جيمس 41 عاماً)، طفلين، مستعينة بالحيوانات المنوية الموجودة في عينة قدّمها زوجها (كريس) قبل وفاته، بعد معركته مع مرض السرطان في عام 2008، وهو في التاسعة والعشرين من عمره.

وأنجبت (أنجيلين) طفلًا يُدعى (فينيكس)، يبلغ من العمر الآن خمس سنوات، وفتاة تُدعى (إيا)، وتبلغ 13 شهراً

وتقول (أنجيلين) ، (كونك والداً وحيداً هو أمر صعب للغاية، ولا يستطيع الجميع فهم خياري، لكن كريس يستحق أن يكون أباً على الرغم من أنه لم يعد هنا)، مؤكدة أنها يمكن أن تشعر بوجود (كريس)، لأنها مرتبطة بأطفالها، وفق صحيفة ميرور.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

وبدأت (أنجيلين) و(كريس جيمس)، اللذان جاءا من كورنوال، في التعارف بعد وقت قصير من اجتماعهما في العمل في عام 2004.. وتزوجا عام 2007 بعد ثلاث سنوات من لقائهما لأول مرة، وكانا يأملان في إنجاب خمسة أطفال.

بعد الزواج، قررا ترك وظائفهما (كريس) كمحاسب قانوني، و(أنجلين) كمدير مشروع في شركة التأمين نفسها- للانتقال إلى كورنوال، وكانا يحلمان بإنشاء شركة إدارة أعمال وحضانة للأطفال في ريف كورنيش.

بدأ الزوجان في محاولة للإنجاب، وبعد مرور عام، تم وضعهما على قائمة الانتظار في مركز بريستول للطب التناسلي (BCRM).. لكن بعدها بفترة بدأ (كريس) يشعر بصداع كان يتزايد مع مرور الوقت، وبحلول أكتوبر 2008، كاد (كريس) يفقد ذاكرته، لدرجة أنه نسي المكان الذي يعيش فيه، فتم نقله إلى مستشفى بريستول الملكي، وفي 5 نوفمبر 2008 تم تشخيصه بنوع نادر وعنيف من أورام المخ من الدرجة الرابعة، فبدأ مستقبلهما يتلاشى بعد إصابة (كريس) بالورم العدواني، وتنبأ له الأطباء حينها بالعيش بين سنة وخمس سنوات.

لكن الزوجان لا يزالان يأملان في إنجاب أطفال، حينها تمت إعادة «كريس» إلى BCRM لإعطاء عينة من الحيوانات المنوية؛ لأنه حينها كان يتلقى العلاج الكيميائي الذي من شأنه أن يصيبه بالعقم، فتم تخزين الحيوانات المنوية له، على أمل أن يعيش لفترة كافية لرؤية طفله الأول.

بعد ستة أسابيع فقط، مات «كريس» وقد ترك الحيوانات المنوية لاستخدامها في محاولات التلقيح الصناعي، فأصبحت «أنجيلين» حاملاً لأول مرة عام 2013، بعد خمس سنوات كاملة من تركها أرملة.. ثم أجهضت توأماً وطفلاً آخر، حتى أنجبت ابنتها «إيا»، مما يعني أنها «أنجبت» الأطفال الخمسة الذين تحدثت عنهم مع «كريس» بشغف.

والآن مع اقتراب «فينيكس» من بدء السنة الأولى في المدرسة، و«إيا» في الحضانة، فإن «أنجيلين» متأكدة أن زوجها الراحل فخور جداً بها وبطفليهما.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More