أبحاث طبية تؤيد السنة النبوية في النهي عن شرب الماء واقفا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

يروي الحديث الشريف عن النبي، صلى الله عليه وسلم : ” لا يشربن أحد منكم قائماً، فمن نسي فليستقئ ” ، بهذا الحديث الذي أخرجه الإمام مسلم نهانا الرسول الكريم عن شرب الماء واقفين، فما السبب وما هي أضرار شرب الماء واقفًا؟ .

هذا وتمكنت الأبحاث الطبية الحديثة من الكشف عن الإعجاز العلمي من النهي الوارد في الحديث النبوي السابق بعدم شرب الماء واقفًا والذي جاء منذ أكثر من 1400 عام، حيث كشفت لشرب الماء أضرار، أهمها:

عسر الهضم : يؤدي الاستمرار في عملية شرب الماء أو الأكل واقفًا لعدم قدرة المعدة على هضم الطعام “عسر الهضم”، إذ أنه عندما يقوم الإنسان بشرب الماء واقفًا يندفع الماء إلى قعر المعدة بقوة مسببًا لها صدمة؛ مما يؤدي إلى استرخائها، ويكون هذا الضرر أكبر في حالة كان الماء بارد

العصب الحائر : يسبب شرب الماء واقفًا أمراضًا خطيرة مثل العصب الحائر “Vagal Inhibation”؛ كون الجسم يكون غير متزن ويحاول خلالها جهاز التوازن السيطرة على جميع عضلات الجسم لحفظ التوازن؛ مما يفقد الجسم الطمأنينة والسكون المطلوبين سواء عند تناول الشراب أو الطعام، وقد يمتد أثر ذلك إلى القلب مسببًا الإغماء أو الموت المفاجئ

تقرحات المعدة : قد يُحدث الاستمرار في شرب الماء واقفًا تقرحات في المعدة، كما قد يتسبب بتشنجات عضلية في المريء الأمر الذي يؤدي إلى إعاقة مرور الطعام بسهولة. لذا ينبغي التنبه لخطورة شرب الماء واقفًا وما قد يجره على الجسم من أمراض ومخاطر صحية، تحرم الإنسان الاستفادة من فوائد الماء

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More