سخرية مواقع التواصل تقتل (رجل العجلة) والأزهر(صلاته صحيحة)

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مواقع التواصل الاجتماعي وما تشهده من سخرية وتناقل الأخبار وترديدها دون علم أو ركيزة دينية، قد تسفر عن كارثة فعلية، وهو ما حدث لمواطن مصري من جراء السخرية منه بشكل لاذع على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد ظهوره يصلي صلاة عيد الأضحى على دراجته الهوائية رافضًا التخلي عنها.

وفي التفاصيل، تداول رواد التواصل على نطاق واسع صورة لرجل مسن يؤدي صلاة العيد على دراجته ، ليهاجمه رواد التواصل بشدة وانهالوا عليه بالسخرية، وشهروا به لأنه يصلي بطريقة خاطئة بحسب وجهة نظرهم، وهو ما أدى إلى إصابته بجلطة نقل على إثرها إلى المستشفى ثم أعلن عن وفاته مساء أمس، كما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي رغم انه لم يتم تأكيد الخبر حتى هذه اللحظة.

من جانبه علق الشيخ صالح محمد عبد الحميد، عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، على الواقعة، قائلا إن (ما أصاب الرجل في رقبة كل من ساهم في النشر، والتشهير به وبأهله).

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

وأكد الشيخ صالح، أن صلاة الرجل صحيحة، قائلا، (للعلم لكل من شير (نشر) وفضح وأجزم وأفتى بدون علم أو دراية أن صلاة الرجل باطلة وغير مقبولة، هذا جهل واضح بأحكام الشريعة وإفتاء بدون علم أو دراية، لأن صلاة الرجل صحيحة، وجائزة ومقبولة إن شاء الله).

استكمل قائلا، (هذه مسألة يعرفها كل طلاب العلم الشرعي فضلا عن العلماء والمتصدرين للفتوى، وهي الصلاة على الدابة أو حتى الصلاة في النعلين)

وكان الشيخ عبدالله رشدي إمام وخطيب بالأوقاف المصرية، قد نشر مقطع فيديو (أدان فيه كل من أساء للرجل المسن عبر مواقع التواصل، مشيرًا إلى ان الدين الإسلامي دين يسر مستشهدًا بقصة الرجل الذي تبول في المسجد وقال النبي لا تقطعوا بولته كي لا يصاب بضرر أو أذى).

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More