خرج ليحتفل بنجاحه..وفاة الأول على الثانوية الأزهرية غرقًا في فايد

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

لم يعلم الطالب محمد حسين الأول على الثانوية الأزهرية والحاصل على نسبة 98 % أنه لم يهنأ بنجاحه، ولم يستطع تحقيق أحلامه واللحاق بالكلية التي بات يذاكر من أجلها، ليلقى حتفه غرقًا أثناء خروجه مع أولاد عمه للاحتفال بالنجاح في مدينة فايد بالإسماعيلية،لتعم حالة من الحزن على قرية البرادعة مركز القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، أثناء تشييع جثمانه.

الطالب محمد حسين كان يشهد له أهل قريته وكانوا يضربون به المثل فى أخلاقه الطيبة لحفظه كتاب الله وكان يساعد والده فى تربية أخوته ويعمل فى ورشة بلاط يمتلكها عمه بالنهار، ويذاكر دروسه ليلا من أجل تحقيق هدفه فى التفوق وإسعاد أهله إلا أن القدر لم يمهله.

وخرجت الجنازة في مشهد مهيب سادها حالة من الحزن بين أهله وأصدقائه أثناء تشييع الجنازة، الذين بدت عليهم علامات الصدمة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More