السجن ينتظر (فتاة العياط) بعد قتلها سائق حاول اغتصابها

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

على خلفية الواقعة التي عرفت إعلاميًا بـ(فتاة العياط) ، حيث قامت فتاة في العقد الثانى من عمرها بقتل سائق فى العقد الثالث من عمره، بعدما استقلت سيارته الميكروباص ، وخلال الطريق استدرجها إلى منطقة جبلية بقرية طهما التابعة لمركز العياط فى جنوب محافظة الجيزة بمصر، وهناك أجبرها على النزول تحت تهديد سلاح أبيض، وطلب منها نزع ملابسها، لتتظاهر الفتاة بتلبية رغبات الشاب، بعدها غافلته وتمكنت من استخلاص السلاح الأبيض (مطواة) وسددت له 14 طعنة بأنحاء متفرقة بالجسد، وفرت هاربة وتركته غارقًا في دمائه وهرعت إلى قسم الشرطة للإبلاغ عما حدث، تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق.

وفي هذا أكد خبير قانوني أن الحبس لمدة قد تصل إلى 7 سنوات ينتظر طالبة الإعدادية أميرة أحمد رزق (15 عاماً)، الفتاة التي أثارت الرأي العام في مصر، بعد قتلها سائقاً حاول اغتصابها، وذلك لانتفاء ركن الدفاع الشرعي.

وبرر مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، الدكتور أحمد مهران، أن الفتاة لم تكن في حالة دفاع شرعي، وأنها كذلك ليست مجني عليها، ولا تستحق الإعفاء من العقوبة المقرر في حالة الدفاع الشرعي، كون المتهمة قامت بجريمتين، هما القتل العمد، وحمل السلاحوأضاف أن المتهمة أكدت في التحقيقات أن القتيل ترك السلاح داخل السيارة (الميكروباص)، وقام بالترجل إلى الجهة الأخرى، لينتفي بذلك ركني الإكراه والتهديد، لتقوم هي بأخذ السلاح وتوجيه عدة طعنات له، وهنا تنتهي حالة الدفاع عن النفس

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More