أحمد فلوكس يعلق على خبر انفصاله عن هنا شيحة

خرج الفنان أحمد فلوكس عن صمته ليحسم الجدل في قضية انفصاله عن زوجته هنا شيحة بعدما عادت أنباء انفصاله عن زوجته تنتشر من جديد ويتم تداولها بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

الفنان أحمد فلوكس وهنا شيحة نشر كل منهما خلال الأيام الماضية مجموعة من المنشورات تتحدثُ عن الصدمةِ والوجع، عبر حساباتهما الرسمية على إنستجرام، ما أثار الشكوك مجددًا حول انفصالهما.

ولكي ينهي فلوكس هذا الأمر بشكل نهائي وحاسم، نشرِ مجموعةٍ من الصور، عبر إنستغرام، ومن ضمنها صورةٌ له مع هنا شيحة، لتوجيه الشكر لها، على الوقوف بجانبه ومساندته، مشيرًا إلى أنَّ هناكَ أشخاصًا كان لهم دورٌ كبير في نجاحِ دوره في فيلم (الممر).

 فلوكس علق، على هذه الصور قائلاً: (القلوب الطاهرة اللي بشكر ربنا عليهم اللي في حياتي.. الأصدقاء والحبايب والأقارب.. دول اللي سبب نجاحي ودول اللي بهديهم نجاح دوري في فيلم الممر، لأنهم كانوا من أكثر الداعمين لي.. وفي أشخاص تانيين بس للأسف مش لاقي صور ليهم عندي مقربين ليا قوي بشكرهم من كل قلبي) لينفي بذلك بطريقة غير مباشرة وجود أي خلاف بينه وبين زوجته هنا شيحة أو ربما أنه كان هناك خلاف ولكنه انتهى تمامًا.

يشار إلى أن بداية انتشار أخبار انفصال فلوكس كانت بقيام هنا شيحة بكتابةِ منشورٍ عبر خاصية الستوري على إنستغرام، تقولُ فيه، (بكل صدقٍ أتمنّى أن تجدَ روحك السلام.. كسرتني ولكن حصل ذلك فقط لأنك مكسور.. وسأشفى لمعرفتي أنني بحاجة لذلك، ولكن يقلقني أن لا تكتشفَ أنك بحاجةٍ للشفاء)وبعدها نشر فلوكس منشورًا، لكي يزيد من الشكوك المثارة حول انفصالهما، وذلك من خلال نشره فيديو لقصيدة (إنسان) وكتب، (هتقابل ناس كتير في حياتك، بس إنسان واحد بس هو النعمة الحقيقية.. خلي بالك مش كل اللي تفتكره نعمة هايكون نعمة لو عرفته سنين، ولو الدنيا واخداك مش هاتعرفه غير بعد كتير، فحافظ عليه علشان فعلاً هو ده اللي يستاهل لأنه فعلاً إنسان والوحيد اللي يستاهل، ممكن تعرف حد سنين وتكون فاهم إنه هو ده الإنسان لكن في ميعاد محدد من ربنا هتلاقي ربنا بعتلك فعلاً الإنسان اللي يستاهل إنك تعرفه، ويكشفلك إنك ماكنتش تعرف يعني إيه إنسان أصلاً، حافظوا على القلوب الطاهرة اللي ربنا بيبعتهلكم علشان تفضل فيكم الروح وتكونوا بني آدمين بجد)

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

وكان فلوكس قد عقد قرانه على هنا شيحة، أواخر شهر أكتوبر الماضي، في حفلٍ عائليّ بسيط، ثمّ قضيا شهر العسل في مدينة دبي.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More