أحمد السقا لـ(سوشيال بالعربي): نجاح (ولد الغلابة) فاق توقعاتي.. وأعود للسينما من خلال (العنكبوت)

استطاع أن يحقق نجاح كبير في رمضان الماضي من خلال مسلسله (ولد الغلابة)، أنه النجم أحمد السقا، الذي تعود علية الجمهور في نوعية الأكشن، لكنه قرر أن يغير من جلده هذا العام، أحمد السقا تحدث معنا عن كواليس مسلسل (ولد الغلابة)، ومسألة تواجده في دراما رمضان القادم من عدمه، وأعماله الفنية الجديدة، وأشياء أخرى كشف عنها في حوارنا معه.

_ كيف استقبلت ردود الأفعال حول مسلسلك الأخير (ولد الغلابة)؟

الحمد لله المسلسل حقق نجاح كبير مع الجمهور، ووصل إلى كافة الشرائح العمرية، وهذا ما جذبني في العمل مجرد أن عرض علي، كما أنه قريب إلى كافة فئات الجمهور، أيضاً سعدت كثيراً بكافة التعليقات التي وصلتني من كافة أنحاء الوطن العربي، ومعظمها كان إيجابي، والحقيقة أن العمل حقق نجاح ضخم فاق كل توقعاتنا، وهذا جعلني أشعر بسعادة بالغة، لأن العمل يحمل العديد من الرسائل الهامة التي أردنا إيصالها من خلالها، أبرزها وأهمها مشكلة مخدر (الأستروكس)، الذي أعتبر أننا قضينا علية تماماً من خلال مسلسلنا.

_ ما الذي جعلك تخوض تجربة تقديم الشخصية الصعيدية مرة أخرى في حياتك الفنية؟

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

قدمت من قبل الشخصية الصعيدية من خلال فيلم (الجزيرة) بجزئية، لكنها كانت المرة الأولى التي أجسدها في الدراما التلفزيونية من خلال مسلسل (ولد الغلابة)، كما ان الشخصيتين مختلفين تماماً عن بعضهما البعض، ولا يوجد أي تشابه أو وجة مقارنة بينهما، بالأضافة إلى أسلوب الحديث واللهجة في كل عمل مختلفة عن الأخر، وهذا ما جعلني أقدم الشخصية الصعيدية مرة أخرى، ويمكن أن أجسدها مرات أخرى في المستقبل إذا وجدت سيناريو ومضمون مختلف عما قدمته من قبل.

_ ما مدى التشابه بينك وبين شخصية (عيسى) التي جسدتها خلال أحداث المسلسل؟

ربما يكون التشابه الوحيد بيننا هو حبه الشديد لوالدته، فأنا أعشق أمي وأبي رحمه الله، ووالدتي هي أهم وأغلى شئ في حياتي، أما باقي السلوكيات والصفات الخاصة بالشخصية ليس لها أي علاقة بشخصيتي الحقيقية، وعندما أجسد دور ما، أفصل نفسي تماماً عن الشخصية، حتى لا أؤثر عليها أو تؤثر علي، فكل منا له ظروفه وحياته الخاصة.

_ ما تعليقك على تعاطف الكثيرين مع شخصية (عيسى) على الرغم من أنه قاتل وتاجر مخدرات؟

(عيسى) مدرس تاريخ، ويحمل الكثير من المبادئ، لكن الظروف الصعبة التي تعرض لها هي التي أجبرته على القتل والتجارة في المخدرات، ولا أدافع عنه، لأنه أخطأ بالتأكيد، وفي نهاية المسلسل أوضحنا أنه أخذ عقابه بقتله لحبيبته والقبض علية، لكن في النهاية هو شخصية وضعتها الظروف القاسية في طريق أخر غير الطريق الذي كان من المفترض أن يسلكه، لذا تعاطف معه الكثيرين.

_ ظهرت بلوك مختلف خلال أحداث المسلسل.. حدثنا عن هذا الشكل؟

من حيث الملابس والاكسسوارات مثل النظارة النظر، فكل هذا تم تحديده قبل البدأ في تصوير المسلسل مع الاستايلست ناهد نصر الله، أما فيما يتعلق بالجسم، فطلب مني المخرج محمد سامي أن أزيد من وزني بعض الكيلوجرامات لأن ذلك سيضيف إلى الشخصية، وبالفعل قمت بعمل ذلك، وأظن أن الشكل أضاف حالة من الإقناع لدى المشاهد عند متابعة أحداث المسلسل، وكان له تأثير كبير في التعايش مع الشخصية بكافة تفاصيلها.

_ لأول مرة تقدم عمل فني لم تظهر فيه بمشهد أكشن واحد، على الرغم من شهرتك بتقديم أدوار الأكشن.. ما تعليقك؟

الدور لم يكن يستحق تقديمي لمشاهد أكشن، فالشخصية عادية يمكن أن تقابلها في حياتك، ولم تكن مثل باقي الشخصيات التي جسدتها من قبل بمشواري الفني، فهي لديها طبيعة خاصة، لذلك لم نكن في حاجة إلى وضع مشاهد أكشن لمجرد أنني أجسد تلك النوعية من المشاهد في أعمالي الفنية السابقة، فكل شئ له مكانه الذي يناسبه.

_ هل أنت من رشحت النجم تامر حسني للظهور كضيف شرف ضمن أحداث المسلسل؟

بشكل عام لم أتدخل في اختيارات الممثلين المشاركين معي في أي عمل فني لي، لأنني مقتنع أن لكل شخص دوره الذي يقوم به أفضل مني، أما عن مشاركة النجم تامر حسني فأريد أن أوجه له التحية، كما أنه صديق لي على المستوى الشخصي، وأكن له كل الاحترام والتقدير، وظهوره في العمل كضيف شرف كانت فكرة المخرج محمد سامي، وهو قدم مشهد مهم وأساسي في أحداث المسلسل، لذلك كان من الضروري اختيار نجم كبير بحجم تامر حسني حتى يظل المشهد في عقلية الجمهور، وجلست مع المخرج حتى توصلنا إلى اختيار محمد سامي.

_ وما رأيك في نجاح النجم أحمد زاهر في تقديم شخصية المحامي (جمال لبة)؟

أحمد زاهر من الممثلين الرائعين، والحقيقة أنه قدم الشخصية بشكل مبهر ورائع، لدرجة أنها حققت نجاح كبير مع الجمهور، و(زاهر) من الفنانين القريبين لقلبي على المستوى الشخصي، وأحب أداءه وتمثيله، وأشكره على مشاركته معنا في العمل بشخصية (جمال لبة).

_ هل النجاح الكبير الذي حققته برمضان الماضي سيشجعك على التواجد بعمل درامي جديد في رمضان القادم؟

هناك تعاقد بيني وبين المنتج صادق الصباح بتقديم ثلاثة أعمال درامية، قدمت منهم واحد فقط وهو (ولد الغلابة)، ومن المفترض أن هناك عملين أخرين، لكن حتى الآن لم أجد المشروع الذي أشارك به، وبالتأكيد سأشارك لو وجد العمل الجيد الذي يحقق لي التنوع والاختلاف عما قدمته من قبل، لأنني أحدد تواجدي من عدمه في السينما أو الدراما بناءاً على السيناريو والمضمون والرسالة التي يناقشها العمل.

_ هل هناك مشاريع فنية جديدة تحضر لها حالياً؟

هناك فيلم سينمائي جديد بعنوان (العنكبوت) يشاركني بطولته الفنانة منى زكي، ومن تأليف محمد ناير وإخراج أحمد نادر جلال، ومن المفترض البدأ في تصويره خلال الفترة القادمة.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More