مسافرة تستيقظ لتجد نفسها وحيدة في الطائرة.. فماذا فعلت؟!

واقعة غريبة تثير الخوف والهلع، فكيف لشخص أن يغط في سبات عميق ليستيقظ متفاجئًا بنفسه على متن طائرة في ظلام دامس بمفرده ولا يستطيع الاتصال بأحد لإنقاذ حياته ؟!

وفي التفاصيل، استغرقت المسافرة تيفاني آدامز في النوم بعد إقلاع الطائرة التي كانت على متنها التابعة لشركة الطيران الكندية “Air Canada”، ولم تشعر بهبوط الطائرة في تورنتو، كما لم ينتبه إلى وجودها أفراد الطاقم ، وفق هيئة الإذاعة الكندية (غلوبال نيوز).

نشرت (غلوبال نيوز) تغريدة عبر حسابها الرسمي في (تويتر)، (تقول المسافرة بأنها كانت نائمة واستيقظت لتجد نفسها في مقعدها عالقة على متن الطائرة المظلمة والباردة جداً)

من جهتها قالت تيفاني عبر حسابها على(فيسبوك)، ( استيقظت في وقت لاحق ووجدت نفسي على متن الطائرة في ظلام دامس وبرد شديد أيضاً. ولم اتمكن من إجراء اتصال هاتفي لطلب المساعدة بسبب نفاذ الشحن من هاتفي المحمول، كما لم أتمكن من استخدام الراديو في قمرة القيادة لأن محرك الطائرة كان غير مشغل ليمده بالطاقة. في تلك اللحظة انتابني الرعب والخوف، واعتقدت في البداية أنني أعاني من كابوس ثم ركزت على طريقة تنفسي لمنع إصابتي بنوبة هلع).

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

وتابعت، (أخيراً قد وجدت مصباحاً يدوياً وتمكنت من إرسال إشارات استغاثة بنجاح، التي لفتت انتباه أحد موظفي الأمتعة في المطار، الذي قام بطلب المساعدة وإحضار شاحنة سلم وأنزلني).

بعد ذلك، قامت شركة الطيران الكندية ” Air Canada”، بنقل المسافرة إلى بيتها، غير أن تيفاني تقول إنها مضطربة منذ (ليلة الطائرة المشؤومة)، فيما فتحت شركة الطيران الكندية تحقيقًا في الحادث.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More