نجوم الغناء العرب والخليج … يشيدون بحفلات صيف السعودية في مختلف المناطق

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

استكمالاً لحفلات صيف السعودية الناجحة والمقامة في مختلف المناطق، بدعم من الهيئة العامة للترفيه، اقيمت هذا الأسبوع ثلاث حفلات جميلة ومدروسة من تنظيم وإشراف شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، حملت عنواني (حفلات السعودية في القطيف) و(حفلات السعودية في الخرج)، نجومها المطربون: عبد الله الرويشد، عاصي الحلاني، وليد الشامي، خالد الملا، مساعد البلوشي، مزعل الفرحان، بديع مسعود، سعد جمعة وفارس مهدي.

شكر واجب للتركي آل الشيخ

وقد توجه فيها هؤلاء النجوم جميعاً قبل بدء الفقرة الغنائية الخاصة بكل منهم، بالشكر والامتنان لرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفية تركي آل الشيخ، على الدعم الذي يوليه ويقدمه معالية لهذه الحفلات، كما شكروا روتانا للصوتيات والمرئيات على التنظيم المثالي والمميز، وفيما يلي أبرز مشاهدات هذه الحفلات الثلاثة:

تميزت الحفلات بأنها حملت فكراً ورؤيا، ولم تقم لمجرد الغناء للغناء، فالحفل الأول الذي جمع على التوالي المطربين وليد الشامي وعاصي الحلاني، وصف بأنه ليلة طربية إيقاعية شبابية، دمجت بين الألوان اللبنانية والعراقية والخليجية، بما فيها من هوارة ودلعونا والدبكة والجوبي وغيرها، وقد أقيمت في الصالة الرياضية بنادي الخليج في مدينة سيهات.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

أما الحفل الثاني، كان ليلة كويتية بامتياز، نجومها على التوالي مطربو الكويت: مساعد البلوشي، ثم (أبو حنان) خالد الملا، وختمها (أبو خالد) عبد الله الرويشد.

وأقيمت في الصالة الرياضية بنادي الخليج في مدينة سيهات، أما الحفل الثالث، كان (ليلة الأغنية الشعبية) وجمعت على التوالي المطربون: فارس مهدي، سعد جمعة، بديع مسعود ومزعل الفرحان، وأقيم الحفل في الصالة المغطاة بنادي الشعلة في منطقة الخرج.

تفاعل مع الجمهور

  • أجرى المطرب وليد الشامي بروفات قبل الحفل على 22 أغنية من قديمه وجديده، بينها: القاضي راضي، يتيمة، صدمة، اخبارو، الخاين وغيرها، لكنه على المسرح تفاعل مع طلبات الحضور، واستجاب لرغبتهم فغنى أعمالاً أضافية مثل: ذهب ، هلا هلا، سافرت.
  • في الكواليس، وبعد ختام وليد الشامي فقرته الغنائية، التقى في الاستراحة المخصصة لنجوم الحفل، مع زميله المطرب عاصي الحلاني الذي كان يستعد لتقديم الفقرة الثانية في الحفل، فتبادلا السلام والأحاديث والقفشات والصور التذكارية.

رسالة حب من عاصي للشعب السعودي

-أكد عاصي الحلاني أنه جاء من بلاده حاملاً داخل قلبه محبة كل الشعب اللبناني لكل السعوديين، وتمنى للمملكة دوام الاستقرار والازدهار والأمن والأمان، ووصف الجمهور السعودي أنه يملك معزة كبيرة لديه، مذكراً أنه أحيا قبل هذه السهرة، حفلاً أخر مع روتانا في الرياض.

  • بدأ عاصي الحلاني فقرته بأغنية (قاطع يا سيف البوادي)، تلاها بأغانيه: (وأنا مارق مريت، بحبك وبغار، واضحكي) وغيرها.

ليلة كويتية

  • في الليلة الكويتية، بدأ الحفل المطرب مساعد البلوشي، فغنى: (ورق خسران، انت بديت، تحيا بلادي) وغيرها، واجتمع في الكواليس مع الفنان خالد الملا، الذي قدم في فقرته الغنائية: (من بادي الوقت، تولعت بك، نسيت المحبة) وغيرها، وكان ملفتاً أنه نقل على المسرح لحن أحدى أغاني (فنان العرب) محمد عبده من النبطي إلى الفصحى، ولكن بكلمات مختلفة.
  • كشف خالد الملا أن هذه أول حفلاته في السعودية، كما أمتدح بتواضع زميله عبد الله الرويشد عندما سئل عنه، قائلا: رغم كوني أكبر من الرويشد سناً، لكني أعترف أنه أكبر مني فناً.
  • (سفير الأغنية الكويتية) الرويشد قال عن علاقته بالمملكة والجمهور السعودي، خاصة وأن هذا الحفل يقام في المنطقة الشرقية: علاقتي بالسعودية خصوصاً المنطقة الشرقية يحكمها رابط أسري، فأنا أصلاً حساوي، وأمتدح الرويشد الأغنية الخليجية، وقال أنها مميزة ومختلفة عن الأغنية المصرية واللبنانية وأغنية بلاد المغرب العربي، وعن حفلات السعودية قال: هي جميلة جداً، ونحن أهل الخليج سعداء بها، وكم هي مدروسة وتحمل أفقاً متفتحاً.
  • قدم المطربان عبد الله الرويشد وخالد الملا مفاجأة للجمهور، فغنيا دويتو أغنيتي (عويشق) و(على كثر العيون)، وجاء ذلك ضمن فقرة الرويشد الغنائية التي قدم بها أغنيات (تصور، دنيا الوله، لمني بشوق، يا عمري يا السعودية)، وغيرها من الأعمال.

تفاعل الجمهور

  • توجه نجوم حفل الخرج (فارس مهدي، سعد جمعة، بديع مسعود ومزعل الفرحان) بالشكر إلى المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفية على اهتمامة بالأغنية الشعبية السعودية واعطائها قدرها ومكانتها كونها لون غنائي محبّب ولها مكانتها وتقديرها عند شريحة كبرى من الجمهور.
  • تفاعل الجمهور مع نجوم حفل الخرج، فغنى فارس مهدي: (طول الهجر بيني وبينك، ظالم، عاودت) وغيرها، وألهب سعد جمعة الكفوف تصفيقاً خاصة في أغنيته (الزار)، وقدم أغنية وطنية جديدة (تباشرو بالخير)، وغنى بديع مسعود: (إلا ياهل الطائف، حبيت غيرك، رايق) وغيرها، وختم الحفل المطرب مزعل الفرحان بأغانيه (أحساسي أكبر، يا نور عيني، يا وطنا الحبيب) وغيرها، وقد رافقتهم الفرقة الموسيقية السعودية، فكانت السهرة كرنفالاً شعبياً لا ينسى.
  • يحسب لروتانا أنها قامت بنقل هذه الحفلات على قنواتها الموسيقية، ما منح الحفلات شهرة وجماهيرية كبرى، ورسمت صورة أضافية للنجاح الذي يعيشه الجمهور السعودي والخليجي والعربي مع الترفية من خلال حفلات المملكة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More