(فرح الديباني) أول أوبرالية عربية تفوز بجائزة أوبرا باريس

حصلت بنت النيل الأوبرالية المصرية، فرح الديباني، على جائزة الغناء الأوبرالي من أوبرا باريس الوطنية، لعام 2019، وهي بذلك تعد أول مصرية وعربية تحصد هذه الجائزة على مدار التاريخ.

نشأت الميتزوسوبرانو، فرح الديباني، في بيئة عائلية موسيقية، وتعودت على سماع الموسيقى الكلاسيكية منذ نعومة أظفارها، حيث يهوى والداها هذا اللون من الموسيقى، وكان جدها عازفا لآلة البيانو. بدأت في تعلم البيانو في سن السابعة، وحينما كانت في سن 14، حصلت على تدريبات صوتية مع مغنية الأوبرا المصرية الشهيرة، نيفين علوبة.

انضمت إلى فريق الكورال بالمدرسة الألمانية في الإسكندرية، وغنت في الكثير من حفلات المدرسة، وحصلت على العديد من الجوائز، وعقب تخرجها في المدرسة، سافرت إلى ألمانيا، حيث حصلت هناك على بكالوريوس هندسة العمارة من جامعة برلين التقنية، ونالت أيضا بكالوريوس الفنون من كلية هانس آيسلر، ودرجة الماجيستير من جامعة برلين للفنون.

في عام 2013 حصلت فرح الديباني على الجائزة الثالثة من مسابقة (جويلو بيروتي) الدولية للغناء الأوبرالي، وغنّت دور كورنيليا من أوبرا (يوليوس قيصر) لجورج فريدريك هاندل (1685-1759) في أوبرا القاهرة، وفي عام 2014 ظهرت في دور راميرو في أوبرا (فتاة الحديقة) لفولفغانغ أماديوس موتسارت (1756-1791)، ودور ديدو في أوبرا هنري بورسيل (1659-1695) (ديدون وإينيي) على مسرح (راديال سيستم) في برلين، ولعبت دور البطولة في أوبرا (كارمن) لجورج بيزيه (1838-1875) على خشبة مسرح أوبرا كولن الجديدة عام 2015.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

أطلقت عليها مجلة (عالم الأوبرا)الألمانية أفضل موهبة أوبرالية شابة، وحصلت أيضا على جائزة (مؤسسة فاغنر) وغنّت بهذه المناسبة على خشبة مسرح الكوميديا الأوبرالية في برلين، وفي مهرجان بايرويث

وفي حديث لها مع إحدى الصحف، قالت الديباني:(فى شهر مايو الماضى علمت بفوزى بالجائزة التقديرية التشجيعية، واللى بيتم منحها لمطرب ومطربة صاعدين على أساس أدائهم طول السنة، ودا عن طريق المؤسسة اللى بترعى الدار وهى مكونة من 4500 شخص بيقوموا بالتصويت على مين يستحق الجائزة)، وفق المصري اليوم.

وتابعت فرح: (بحلم أرجع لأوبرا مصر وأنقل لها خبراتى اللى استفدت بيها، وأستمر نحو العالمية والناس تفضل تحب صوتى).

جدير بالذكر أن جمعية التواصل مع أوبرا باريس الوطنية تعنى بدعم المواهب الشابة في مجال الأوبرا. ومنذ عام 1986، تمنح الجمعية جوائزها سنويا لراقصي الباليه ومغنيي الأوبرا، ممن يقدمون أدوارا متنوعة خلال الموسم السابق.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More