(عُرس) يتحول إلى (مأتم) بسبب أعيرة نارية

من العادات الشائعة في كثير من البلدان هي إطلاق الأعيرة النارية في الأفراح والمناسبات تعبيرًا عن الفرحة ، إلا أن هذه العادة من أشد العادات خطورة لاسيما وأنها قد تحول الفرح إلى مأتم، والزغاريد إلى نواح وعويل، فهي طلقات طائشة لا يعلم صاحبها أين تستقر، وهو ما حدث في حفل زفاف بمحافظة بنها في مصر، حيث تحول الفرح إلى مأتم وصراخ بعدما أصيب اثنان من المعازيم بطلقات نارية أطلقها أشقاء وأصدقاء العريس احتفالًا بالعرس.

وألقت الأجهزة الأمنية، القبض على مطلق الأعيرة النارية وصديق له أخفى الأسلحة النارية التي تسببت في الواقعة داخل سيارته وجرى نقل المصابين للمستشفى.

وكشفت التحريات، أن أصدقاء وأشقاء العريس أطلقوا الأعيرة النارية ابتهاجًا بحفل العُرس من أسلحة نارية كانت بحوزتهم حيث نتج عنها إصابة شابين جرى نقلهما إلى المستشفى، وحبس المتهمين.

وتمكنت الشرطة من ضبط المتهم وبمواجهتهما أقر بقيام الثاني بإطلاق أعيرة نارية ابتهاجًا بالعُرس وجرى بإرشاده عن مكان السلاح المستخدم داخل سيارة الأول.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |
تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More