قصة رائعة..الصدفة تجمع عاشقين بعد 75 عامًا من الغياب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

يقول الشاعر (متى يجمع الدهر ما فرقا؟!) سائلًا الدهر أن يجمعه بمن أحب وعشق، ويبدو أن الدهر لبى النداء وجمع بالفعل بين هذين العاشقين الفرنسيين من جديد بعد مرور 75 عامًا على فراقهما.

وتفصيلًا، كان الرجل محاربًا ويدعى (ك.ت.روبينز ) وغادر فرنسا ذات صباح من عام 1944م، برفقة سريته، تاركًا وراءه حبيبته، والتي أخبرها بأنه سيعود يومًا ما.

وبعد مرور كل هذه السنوات، تسبب لقاء صحفي أجراه عدد من الصحفيين مع المحارب قبل بضعة أسابيع، لإعداد تقرير حول ذكرياته عن الحرب العالمية الثانية، واصطحابه إلى فرنسا للمشاركة في الاحتفال بيوم الإنزال، في لقاء العاشق بحبيبته.

حيث وجدوا بين صوره، صورة فتاة شابة علموا منه أنها ( جانين غاناي ) التي أحبها عند وجوده في فرنسا، وعبر لهم عن رغبته في زيارة عائلتها لأنه اعتقد أنها فارقت الحياة.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

وبالفعل، أجرى الطاقم الصحفي اتصالاته، وتمكن من العثور على جانين غاناي ذات الـ92 عامًا في إحدى دور العجزة، ورتب اللقاء بين العاشقين ، فهما أرملان وتواعدا باللقاء ثانية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More