شكاوي شبابية… كيف أتعامل مع السلوك التخريبي لدى الطفل الأول؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تشكو بعض الأمهات خصوصاً من الفئة الشبابية، من السلوك التخريبي لدى طفلها الذي لا يتوقف عن تخريب وإفساد بعض الأشياء المنزلية أو ألعابه، أو غيرها من الأمور التي تبدو مقلقة ومزعجة للأم والأب وأفراد أسرته.

وقد تعتقد الأمهات خصوصاً التي تكون من الفئة الشبابية وأم للمرة الأولى أن هذا السلوك في الغالب هو سلوك مرضي، ولكن قبل أن تحكمي على طفلك وينتابك القلق، عليكي أن تعلمي أن هناك فرق كبير بين سلوك التخريب الناتج عن اكتشاف طفلك للأشياء والذي يكون نتيجة مشكلة مرضية لدى الطفل، ومن هنا سيمكنك التعامل بالطريقة الصحيحة مع طفلك لتقويمه بالشكل السليم، وإذا كنتي ممن يعانون من تلك المشكلة يقدم لك موقع سوشيال بالعربي، كيف يمكن تقويم طفلك من السلوك التخريبي بالطريقة الصحيحة، وأهم الأسباب التي تدفعه لذلك.

شبابية

أسباب السلوك التخريبي عن الطفل

1 ـ الطفل في سنواته الأولي من عمره، يسعى دائماً لاكتشاف ما حوله، حيث يقوم الرضيع بلمس الأشياء ووضعها في فمه لاكتشافها، يصبح الأمر أكثر فضولاً له مع زيادة سنوات عمره، ليقوم بفك الأشياء وكسر ألعابه، في محاولة منه لاكتشاف ما بداخلها ومعرفتها، ويعد هذا أمر طبيعي، فلا داعي للقلق منه على الإطلاق.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

2 ـ الشعور بالغيرة، من الأمور التي تدفع الطفل بالقيام بالسلوكيات السلبية ومنها التخريب، فعندما يشعر الطفل بالغيرة من أخوته أو أصدقائه، بسبب كونهم مفضلين عليه أو هناك فريق في المعاملة، فينتابه الغضب ويقوم بمثل تلك السلوكيات من تلف وكسر الأشياء، ويعد هذا الأمر ناتج عن مشكلة لدى الطفل.

3 ـ التدليل المبالغ فيه للطفل، سبباً أخر من السلوك التخريبي عند الطفل حيث لا يعرف قيمة الأشياء، وبالتالي يقوم بتخريب أشيائه الخاصة أو أشياء من حوله.

4 ـ القسوة وعدم الشعور بالأمان، يدفعان أيضاً الطفل إلى السلوك التخريبي السلبي، وذلك في محاولة منه للفت الأنظار إليه، أو التعبير عما بداخله من غضب ومشاكل نفسية يعاني منها بسبب قسوة الأهل في معاملته له.

كيفية التعامل مع الطفل ذات السلوك التخريبي

1 ـ إذا كان الأمر نتيجة طبيعة الطفل في الاكتشاف، امنحيه الفرصة، ولا تقلقي حيث بإمكانك شراء بعض الألعاب التي يسهل فكها وتركيبها بسهولة.

الشابات

2 ـ امنحي طفلك المزيد من الحب والدفء وتجنبي القسوة في المعاملة معه، فهذة هي الطريقة المثالية لحماية طفلك من السلوكيات السلبية.

شبابية

3 ـ لا تقارني طفلك بغيره، وتجنبي لومه وتوبيخه أمام الأخرين، وامدحيه وكوني مشجعة له دائماً ليكون أفضل بالدعم والحب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More