حامل شاشة (أبل) يثير السخرية بسبب سعره الخيالي

عادة ما تواجه شركة أبل العالمية هجومًا حادًا من قبل المستخدمين بسبب أسعارها المبالغ فيها، والتي يراها البعض خيالية، إلا أن البعض قد يتقبلها ويرضى بشراء منتجاتها، غير أن ما لم يتقبله المستهلك مؤخرًا هو آخر منتج طرحته أبل.

طرحت شركة ) أبل( حامل الشاشة الجديد المخصص للمحترفين خلال المؤتمر السنوي للمطورين، يوم الاثنين، حتى أثارت سخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما كشفت أبل عن الشاشة المتطورة (برو ديسبلاي إكس دي آر) التي يصل سعرها إلى 5 آلاف دولار، موضحة أنها شاشة ريتنا قياس 32 بوصة وبدقة وضوح 6K، يمكنها عرض مجموعة ألوان كبيرة، وتوفر نسبة تباين تصل إلى 1 مقابل مليون.

اللافت في الأمر هو أن شركة أبل تبيع الشاشة من دون الحامل، الذي يباع بصورة منفصلة مقابل 999 دولارًا، وهو سعر يوازي سعر هاتف آيفون إكس إس جديد، أو ربما يكلف أكثر من غالبية أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف، وفق صحيفة (يو أس توداي) الأمريكية.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

ويتميز حامل الشاشة الجديد ذو السعر الخيالي بقابليته للضبط بما يتناسب مع المستخدم، ويمكن التحكم بارتفاع، ودرجة الميلان والالتفاف أو الدوران، بالإضافة إلى أنه يمكن القول بأن الحامل يتسم بكونه مصقولًا وعصريًّا ولا يأخذ حيزًا كبيرًا في مكان وجوده، كما ذكرت أبل على موقعها على الإنترنت. ومع ذلك يبدو أن مستخدمي أجهزة أبل لم يعجبهم الأمر، وعلى الفور بدأت موجة انتقادات حادة للشركة على موقع تويتر وحملت وسم (قطعة معدنية بسعر ألف دولار)، حيث سخر البعض مما فعلته أبل واصفين الشركة بالجشعة التي تخدع زبائنها فيما وصف البعض الآخر ما تقوم به الشركة بـ(السرقة) .

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More