بعد أزمة العيد.. محمد صلاح تحت حراسة خاصة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

بعد المضايقات التي تعرض لها اللاعب محمد صلاح نجم منتخب مصر المحترف ضمن صفوف نادي ليفربول الإنجليزي وقت صلاة عيد الفطر المبارك بمنزل أسرته بمحافظة الغربية شمالي البلاد ماأدى إلى منع اللاعب من الخروج لأداء صلاة العيد بسبب احتشاد الجماهير، ما أشعل غضب اللاعب ، قرر مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم فرض حراسة خاصة على محمد صلاح خلال مشاركته مع المنتخب في بطولة أمم إفريقيا المقرر إقامتها في مصر خلال الفترة الممتدة ما بين 21 يونيو و19 يوليو المقبل.

وناقش الجهاز الفني للمنتخب المصري مع أعضاء الاتحاد ضرورة غلق المعسكر التحضيري لكأس إفريقيا في وجه الجماهير، إلى جانب فرض حراسة كبيرة على لاعبي المنتخب، وفي مقدمتهم نجم ليفربول المتألق.

وطالب مدرب المنتخب المصري، خافيري أغيري، من مسؤولي الاتحاد منع أي فرد خارج معسكر الفريق، من دخول الفندق وملعب التدريب، وذلك لتفادي الفوضى، التي قد تفقد اللاعبين تركيزهم.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |


يشار إلى ان ماحدث مع الأسطورة صلاح وقت صلاة عيد الفطر جعله ينفجر غضبًا، حيث غرد على حسابه الخاص عقب الواقعة على تويتر قائلا (اللي بيحصل من بعض الصحفيين وبعض الناس أن الواحد مش عارف يخرج من البيت علشان يصلي العيد. دا ملوش علاقة بالحب. دا بيتقال عليه عدم احترام خصوصية وعدم احترافية)، لتقرر بعدها قوات الأمن إغلاق الشارع المؤدي إلى منزل صلاح، خوفًا من تزايد الحشود أمام منزله.،

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More