تعرف على الثلاثة أندية التي حصدت أخر البطولات القارية

في الفترة الأخيرة حصل ثلاثة فرق على أهم البطولات القارية والأكثر جماهيرية، وهم نادي ليفربول الإنجليزي ونادي الزمالك المصري ونادي الترجي التونسي، ومن خلال السطور القادمة سوف تتعرف على كافة التفاصيل الخاصة ببطولات كل منهم.

دوري أبطال أوروبا

في القارة الأوروبية العجوز، وتحديداً ملعب (واندا ميتروبوليتانو) الخاص بنادي أتليتكو مدريد أحد أكبر أندية العاصمة الإسبانية الذي احتضن نهائي دوري أبطال أوروبا (تشامبيونز ليج)، والتي تواجه خلالها فريقان من إنجلترا، الأول الفريق اللندني تونتهام والثاني وصيف الدوري الإنجليزي لهذا العام ليفربول، الذي يضم بين صفوفه النجم المصرى محمد صلاح الذي قاد فريقه للفوز باللقب الأوروبي الغائب منذ 15 عشر عاماً، والسادس في تاريخ النادي، بعد أن أحرز الهدف الأول في الدقيقة الثانية من المبارة من ضربة جزاء، وأحرز الهدف الثاني البديل أوريجي، وكان ليفربول قد وصل إلى نهائي نفس البطولة العام الماضي، لكنه خسر أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف في المبارة التي شهدت إصابة محمد صلاح، وقدم فريق ليفربول هذا العام موسم استثنائي تحت قيادة مدربه الألماني يورجن كلوب، الذي قاده لإقصاء أكبر الاندية الأوروبية مثل الألماني بايرن ميونخ والأسباني برشلونة في الريمونتادا الشهيرة التي حول فيها بطل إنجلترا هزيمته بثلاثية نظيفة في مبارة الذهاب إلى فوز على أرضه برباعية قاسية أمام ميسي ورفاقه.

بطولة الكونفدرالية

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

فعلى مستوى القارة السمراء توج الفريق الأول بنادي الزمالك ممثل مصر بلقب بطولة الكونفدرالية الإفريقية للمرة الأولى في تاريخه بعد أن تغلب على ملعبه ووسط جمهوره بإستاد برج العرب بالإسكندرية، على فريق نهضة بركان بطل المغرب بهدف أحرزه اللاعب محمود علاء من ضربة جزاء احتسبت بعد تدخل خاصية (Var) احتكم لها الحكم الإثيوبي باملاك تسيمبا، ليتعادل الفريقان في نتيجة المبارتان بهدف لكلا منهما ويفوز بطل مصر بعد الاحتكام إلى ضربات الجزاء الترجيحية بنتيجة 5 – 4، بعد أن أهدر الفريق المغربي الضربة الأولى.

دوري الأبطال الإفريقي

جائت مباراة ذهاب نهائي دوري الأبطال الإفريقي في المبارة التي أقيمت في مدينة الدار البيضاء المغربية بين الوداد بطل المغرب والترجي الرياضي بطل تونس بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، وشهدت المبارة قرارات عكسية للحكم المصري جهاد جريشة، والذي كانت نتيجتها قرار الإتحاد الإفريقي برئاسة أحمد أحمد بإيقاف جريشة ستة أشهر وحرمانه من التمثيل الدولي خلال هذه المدة، أما مبارة الإياب بين الفريقين والتي أقيمت في الملعب الأوليمبي برادس في العاصمة التونسية انتهت بكارثة تحكيمية أخرى للحكم الجامبي بكاري جاساما، الذي ألغى هدفاً صحيحاً للفريق المغربي في الدقيقة 60، لتتوقف المبارة بعد العطل في جهاز (Var) ، والذي يقرر على إثرها الفريق المغربي بالانسحاب من المبارة، لينهى الحكم باحتساب الفوز للترجي وحصوله على البطولة الإفريقية للعام الثاني على التوالي، بعد تغلبه العام الماضي على الأهلي المصري بثلاثية نظيفة.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More