فتاوي .. ماذا عن حكم اعتكاف المرأة في منزلها وشروطه في المسجد

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

بدأت الاستعدادات الخاصة للاعتكاف في المساجد، والذي من المفترض أن يكون في العشرة الأواخر من شهر رمضان الكريم، لتبدأ الحيرة تسيطر عل النساء والشابات حول سؤال يراودن، وهو هل يجوز الاعتكاف في المنزل بدلا من المسجد، وما هو حكم اعتكافهن في المساجد كالرجال.

وفي إطار ذلك، حسمت دار الإفتاء المصرية الأمر حول كل هذه التساؤلات التي واجهت لهم، بأنه لا يجوز اعتكاف المرأة في المنزل، وقال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى، (تخصيص المرأة مكان في بيتها يسمي مصلي وليس مسجدا، وهو مكان يمكن أن تخصصه المرأة لأداء العبادات، ولا يجوز لها الاعتكاف فيه).

وفسر الشيخ أحمد ممدوح السبب قائلا : (إن تخصيص مكان داخل المنزل يمكن أن تتغير صفاته ويتم تحويله إلى أى شئ أخر، وبالتالي فهو ليس مسجدا، في حين أن المسجد يكون وقفًا ولا تتغير صفتة، كما أكد أن رعاية المرأة لشئون بيتها وأسرتها التي هى مسؤوليتها أولى لها من الاعتكاف في المسجد).

وعن هل معنى ذلك أن لا يجوز الاعتكاف للمرأة في المساجد، وما هي شروطه في حالة إجازته، قال الشيخ ممدوح، (بالتأكيد يجوز للمرأة أن تعتكف في بالمسجد خلال شهر رمضان، والشروط هى أن تسأذن زوجها، وأن تنوي الاعتكاف حال دخولها المسجد، وأن تكون طاهرة غير حائض أو جنب).

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More