جريمة بشعة.. العثور على مسن مدفون في منزله بعد اختفائه

في حادثة غريبة ومثيرة، أثارت فزع الأهالي في المنيا، كشفت الصدفة عن مقتل مسن مصري يبلغ من العمر 50 عاما، بعد تغيبه 39 يوما عن منزله الذي يسكن فيه بمفرده، والذي اعتاد السكان رؤيته بشكل دائم قبل أن يختفي عن الأنظار فجاة.

وتسبب إنبعاث رائحة كريهة من منزل المسن، في شكوك الأهالي حول أن يكون غيابه هذا بسبب فقدانه للحياة داخل منزله، بقضاء الله، ليتم إبلاغ الشرطة على الفور التي توجهت إلى منزل المسن، ليواجه الجميع صادمة كبيرة، واكتشاف جريمة بشعة تعد بمثابة لغز، وهي مقتل الرجل المسن ودفنه داخل خزان منزله.

وأمر المحامي العام لنيابات جنوب المنيا، مساء اليوم الإثنين، بتشكيل فريق التحقيق في واقعه العثور على جثة المسن في حالة تعفن داخل خزان منزله وقد تم تكليف إدارة البحث الجنائي بفك لغز الواقعة وضبط مرتكبي الواقعة في أسرع وقت.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |
تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More