(مريم) لعبة إلكترونية جديدة تحرض على العنف والانتحار

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

على غرار الألعاب الإلكترونية العديدة التي انتشرت خلال الفترة الأخيرة، والتي تحرض على العنف وتشكل خطرًا جمًا على مستخدميها لاسيما الأطفال منهم، انتشرت لعبة إلكترونية جديدة تسمي(مريم).
تشكل لعبة مريم الجديدة خطرًا كبيرًا على الأطفال، حيث أعلنت نيابة تقنية المعلومات الاتحادية في دولة الإمارات حجبها، لترويجها إلى العنف والانتحار.


وتتضمن لعبة ( مريم ) طفلة صغيرة اسمها ( مريم ) تائهة عن منزلها، وتطلب من مستخدميها مساعدتها للعودة إلى منزلها وعندما يبدأ اللاعب في مساعدتها تقوم اللعبة خلال مراحلها ومهماتها بتوجيه أسئلة عن حياة اللاعب الشخصية، كما تلزمه ببعض الأوامر والطلبات التي تتصاعد وتيرتها مع مرور الوقت وتصل إلى ارتكاب اللاعب ممارسات عنيفة ضد أشقائه ووالديه ومن حوله.


يذكر أن نيابة تقنية المعلومات كانت قد حجبت العديد من الألعاب الإلكترونية، من أشهر هذه الألعاب ( الحوت الأزرق ) ، ولعبة ( مريم ) القديمة.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More