باحثون يطورون لسانا إلكترونيا للتمييز بين التوابل المختلفة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

بتكر فريق من الباحثين في الولايات المتحدة لسانا إلكترونيا يستطيع التمييز بدقة بين مذاق الأطعمة الحارة المختلفة، الأمر الذي يعزز جودة المذاق في عديد من الأطعمة في قطاعات الأجبان وغيرها من قطاعات المنتجات الغذائية حول العالم، وفقا لـ”الألمانية”.
وقالت كورتني شلوسريك، الباحثة في قسم العلوم الغذائية في جامعة ولاية واشنطن الأمريكية: “من الصعب التمييز بين أنواع التوابل الحارة والحريفة عندما تكون بتركيزات منخفضة، وكذلك من الصعب التمييز بين هذه التوابل عندما يكون تركيزها مرتفعا أيضا”.


وأضافت شلوسريك أن هذا الابتكار ينطوي على فائدة كبيرة في مجال الصناعات الغذائية، مثل صناعة الأجبان، حيث يساعد على تحديد كمية التوابل اللازمة عند إعداد أصناف الجبن المتبلة، لافتة إلى أنه من المشكلات الأخرى التي تظهر عند تذوق المأكولات الحارة أن قدرة اللسان البشري على التذوق تضعف بعد تجربة أكثر من عينة. وأكدت أن براعم التذوق على اللسان لا تستطيع التمييز بين أنواع التوابل المختلفة، في حين أن اللسان الإلكتروني يمكنه التمييز بين أي عدد من المأكولات الحارة التي تعرض عليه، مع الحفاظ على الدقة في التمييز بين أنواعها.
ونقل الموقع الإلكتروني “فيز دون أورج” المتخصص في أبحاث التكنولوجيا عن شلوسريك:”سيسمح هذا الابتكار للجان اختبار الأغذية بخفض عدد العينات التي يتعين على البشر تجربتها إلى عينتين أو ثلاث على الأكثر، بدلا من الاضطرار إلى البدء بتجربة 20 عينة”.
وأكدت أن اللسان الإلكتروني يستطيع أيضا التوصل إلى النتائج بشكل أسرع، لأن الإنسان العادي يحتاج إلى الانتظار خمس دقائق، على الأقل، قبل تذوق العينة التالية، قبل أن يفقد القدرة تماما على التمييز بعد تجربة عدد محدود من العينات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More