داليا البحيري لـ(سوشيال بالعربي) تعاوني مع الزعيم في (فلانتينو) شرف كبير

للمرة الثانية تجتمع بالزعيم عادل إمام، أنها النجمة داليا البحيري التي أبدت سعادتها بالعمل مع الزعيم في مسلسل (فلانتينو)

وفي لقائها الخاص مع سوشيال بالعربي تحدثت عن تجربتها في الكوميديا مع مسلسل (يوميات زوجة مفروسة أوي)، وأسباب غيابها عن السينما الأعوام الماضية، وكشفت أيضاً عن علاقتها بأبنتها قسمت والصفات المشتركة بينهما.

_ تشاركين الزعيم عادل إمام للمرة الثانية من خلال مسلسل (فلانتينو).. كيف تقيمين تلك التجربة؟

العمل مع الزعيم عادل إمام شرف كبير لأي فنان، وسعيدة جداً أنني نلت هذا الشرف مرتين، حيث عملت معه قبل ذلك من خلال فيلم “السفارة في العمارة” منذ أكثر من أربعة عشر عاما، وطوال تلك الفترة كنت أنتظر تكرار العمل معه مرة ثانية، لكن لم يحالفني الحظ إلا من خلال مسلسل (فلانتينو)، وكان تعاوني مع الزعيم عادل إمام من الأشياء الرئيسية وراء تحمسي للعمل.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

_ هل تم تأجيل المسلسل لرمضان بعد القادم كما يتردد؟

صورت عدد من مشاهدي للعمل، والمسلسل توقف لفترة، ولا أعلم توقيت عرضه، وعن نفسي لا أنشغل بتفاصيل لا تخصني، فكل ما أهتم به هو دوري والشخصية التي أجسدها، أما مسألة التسويق وتوقيت العرض هي أشياء متعلقة بشركة الإنتاج، وهي المنوطة بالحديث عنها.

_ كيف جاء ترشيحك للمشاركة في العمل؟

الترشيح جاء عن طريق المخرج رامي إمام، وبالتأكيد أخذ رأى عادل إمام في هذا الشأن، وجمعني جلسة عمل بين المخرج رامي إمام قبل التصوير، واتفقنا خلالها على كافة التفاصيل الخاصة بالعمل، كما أنه شرح لي تفاصيل الشخصية، وانجذبت لها جداً، خصوصاً أنها مختلفة عن نوعية الأدوار التي قدمتها من قبل طوال مشواري الفني، وتظهرني بشكل وطريقة أداء مختلفة عما تعود عليها الجمهور مني، وللأسف لم أستطع الحديث عنها إلا بعد عرض العمل على الشاشة، حتى لا أكشف مفاجأتها للجمهور.

_ هل تقترب الشخصية من شخصيتك الحقيقية؟

لا أرحب بهذا النوع من الأدوار، لأن الممثل يجب أن يجسد شخصيات مختلفة عن شخصيته الحقيقية، كي يخرج من خلالها موهبه التمثيلية، وشخصيتي في مسلسل (فلانتينو) بعيدة عني لحد كبير، حيث أنها شخصية فتاة تدعى نورا، وهي من مواليد محافظة طنطا بمصر، وتحمل شهادة دبلوم صنايع، وتدخلها الأحداث في العديد من المواقف الصعبة.

_ قدمتي مؤخراً الجزء الرابع من المسلسل الكوميدي (يوميات زوجة مفروسة أوي).. فهل هناك أجزاء أخرى من العمل؟

حتى الآن لم يتفق فريق العمل على أجزاء جديدة منه، لكنني على المستوى الشخصي أتمنى أن يستمر بأجزاء أخرى، لأن المسلسل حقق نجاح كبير مع الجمهور، والجزء الأخير حافظ على مستوى نجاح الأجزاء السابقة، وهذا يعني أن الجمهور مازال ينجذب للعمل

ويرغب في مشاهدته، خصوصاً أن المسلسل يعتمد على الأحداث المنفصلة المتصلة، بمعنى أن كل حلقة تناقش قصة معينة بطريقة خفيفة وكوميدية، وهذا ما يميز المسلسل، حيث أنه لا يعتمد على المط والتطويل في أحداثه من أجل تقديم أجزاء متعددة للعمل.

_ هناك حالة خاصة بينك وبين باقي أبطال العمل تظهر بوضوح خلال متابعة حلقاته.. ما تعلقك؟

بالفعل هناك حالة من الألفة والود والحب تجمع بيني وبين كل المشاركين في العمل، بداية من الفنانة الكبيرة رجاء الجداوي والفنان الكبير سمير غانم، مروراً بالفنان الكوميدي خالد سرحان، وكل فريق العمل، فنحن أصدقاء على المستوى الشخصي، وتجمع بيننا حالة خاصة فعلاً، وأظن أن هذا من أحد أسباب ارتباط الجمهور بالعمل، وأعتبر نفسي محظوظة بالعمل مع كل هؤلاء النجوم في عمل فني واحد.

اقرئي أيضًا : ريهام عبد الغفور لـ(سوشيال بالعربي) : يحيى الفخراني أعادني للمسرح ودينا الشربيني شريكتي في رمضان القادم

_ لكن ما السر وراء حرصك على تقديم الأعمال الكوميدية في الفترة الأخيرة؟

لم أقصد ذلك، بل أنني أحاول التنوع بشكل دائم، لكن في الفترة الأخيرة كنت مشغولة بأجزاء مسلسل (يوميات زوجة مفروسة أوي)، وعندما جائتني الفرصة لتقديم عمل درامي رومانسي لم أتردد في ذلك، وقدمت ذلك من خلال مسلسل (للحب فرصة أخيرة)، والذي لاقى صدى كبير مع الجمهور، وعندما أجد الفرصة للتنوع سأفعل ذلك، لكن الأهم بالنسبة لي هو العمل الجيد والمميز، سواء كان اجتماعي أو كوميدي أو رومانسي، أو أي نوع أخر.

_ ما سبب ابتعادك عن السينما في الأعوام الأخيرة؟

هذا أيضاً لم يكن تعمد مني، ولم أبتعد عن السينما بمفردي، بل كل بنات جيلي لم يقدموا أعمال سينمائية منذ فترة طويلة، ومعظمنا أتجة إلى الدراما التلفزيونية، وفي بداياتي الفنية كان هناك أكثر من ثلاثون فيلم سينمائي يقدم كل عام، لكن للأسف مع مرور الوقت قل عدد الأفلام المنتجة، حتى وصلوا لعدد قليل جداً خلال تلك الفترة، وهذا العدد لا يمكن أن يعمل فيه كل النجوم والنجمات الموجودن على الساحة الفنية، وهذا سبب غياب عدد كبير من النجوم عن السينما في الفترة الأخيرة.

_ بعيداً عن الفن.. كيف تقضين وقتك بعيداً عن الأضواء؟

بطريقة عادية جداً، مثلي مثل أي إنسان، أستيقظ في الصباح لتناول أفطاري، ثم أجلس مع أبنتي قمست، وبعدها أذهب للجلوس مع أصدقائي أو للتسوق وشراء بعض احتياجاتي.

_ أبنتك قسمت تشبهك في أشياء كثيرة.. أليس كذلك؟

بالفعل، هناك صفات كثيرة مشتركة بيننا، مثل النظام والانضباط، كما أننا نحب فصل الصيف جداً، ونكرة الشتاء، أيضاً نحب السفر، ونعشق العلاقات الاجتماعية، فهى اجتماعية مثلى أيضاً، وحتى على مستوى الأطعام نتشابة في نفس الأكلات، فنحن نحب الرنجة والبصل، وهي أيضاً تعشق التمثيل مثلي، وشاركتني التمثيل من قبل في أحد أجزاء مسلسل (يوميات زوجة مفروسة أوي).

_ معنى ذلك أنها ستحترف التمثيل في المستقبل؟

لم تحسم قرارها في هذا الأمر، حيث أنها مازالت في سن صغيرة، وأنتظر حتى تبكر في العمر وتحدد تلك المسألة بنفسها، لأنني لا أريد أن أتدخل في اختياراتها، وأترك لها حرية الاختيار في الأمور المتعلقة بمستقبلها.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More