تطابق صادم.. شبيهة ريهانا تشعل مواقع التواصل

خطفت الفتاة يانا سيرتالف البالغة من العمر 23 عامًا كافة الأنظار إليها، نظرًا للتطابق الشديد بينها وبين النجمة العالمية ريهانا، ما أشعل مواقع التواصل الاجتماعي، وأثار حالة من الجدل وذاع صيتها بقوة وصارت محط أنظار الكثيرين سواء من الجمهور أومن وسائل الإعلام.
والفتاة يانا سيرتالف من جزيرة مارتينيك وتعيش في فرنسا، وقد بدأت تُدرك الشبه بينها وبين ريهانا، لاسيما بعدما أخبرها عمها بذلك وهي لا تزال في سن المراهقة.


ومن قوة الشبه بينهما، شاهدت والدة يانا صورةً لريهانا على غلاف إحدى المجلات وظنت بالخطأ أنها ابنتها، كما أن متابعي يانا على حساباتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذين يبلغ عددهم 23 ألفًا ، يؤكدون الشبه والتطابق بينها وبين ريهانا ، وعادة ما يقارنوها بها.


وأكدت يانا أن وجود هذا الشبه بينها وبين واحدة من أجمل النساء أمر له عيوبه، فهي غير مرتبطة منذ أكثر من عام بعد رفضها الرجال الذين ينظرون لشكل المرأة فقط، مع تخوفها من الارتباط بكثيرين لكونها تبدو فقط شبيهةً لريهانا تلك النجمة العالمية الشهيرة.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |
تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More