بمشاركة أكثر من 70 بلدًا.. السعودية تحتفي باليوم العالمي للنوم

في خطوة منها للتوعية بالنوم وآثاره ومشكلاته والتوعية بمضاعفات الإفراط في النوم أو التقليل منه على صحة الإنسان وما يسببه من مشكلات مختلفة، تشارك المملكة العربية السعودية دول العالم في الاحتفاء باليوم العالمي للنوم، حيث يعد حدثًا سنويًا يهدف للاحتفال بالنوم والتوعية بالمشكلات المزمنة المرتبطة به، وتشجيع اهتمام الحقل الطبي والتعليمي بالجوانب الاجتماعية التي تتأثر باضطرابات النوم كالعلاقات الزوجية وإصابات العمل وحوادث السيارات، ويتم تنظيمه من قِبل لجنة اليوم العالمي للنوم بجمعية النوم العالمية، لمحاولة تخفيف عبء مشكلات النوم على المجتمع من خلال تحسين الوقاية والتوعية بها.


من جانبه قال الدكتور أيمن بدر كريّم استشاري أمراض الصدر واضطرابات النوم بجدة رئيس نادي جدة لطب النوم، إن اليوم العالمي للنوم حدث توعوي عالمي يعقد سنويًا وتدعو إليه وتنظمه جمعية النوم العالمية منذ عام 2007، ويُقام يوم الجمعة في منتصف شهر مارس من كل عام، ويستقطب اهتمام وسائل الإعلام والمشاهير بمشاركة أكثر من 70 بلدًا في جميع أنحاء العالم، وفق سبق.
وتابع: ستقام هذا العام مناسبة احتفالية توعوية للجمهور والممارسين الصحيين بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، تتضمن محطات توعوية للإجابة عن استفسار الجمهور وتوجيههم لطرق تشخيص وعلاج اضطرابات النوم ومن أهمها الشخير وانقطاع التنفس أثناء النوم، الذي يعانيه نحو 12 % من الرجال متوسطي الأعمار، و5 % من النساء متوسطات الأعمار في السعودية، وفق دراسة موثّقة.


ويؤكد البيان الأساسي لليوم العالمي للنوم خطر فرط النوم والحرمان المزمن منه على الصحة ونوعية الحياة، وإمكانية التخفيف من أخطاره بنشر التوعية السليمة بين أفراد المجتمع العام والممارسين الصحيين، وتكريس مفهوم الوقاية والشفاء من أكثر من 100 نوع من اضطرابات النوم عن طريق الـمختصين في طب النوم، ومن أمثلتها انقطاع التنفس أثناء النوم الذي يصيب نحو 24 % من الرجال، و9 % من النساء متوسطي الأعمار بدرجات مختلفة، ويرتبط بعوامل خطر كثيرة من أهمها فرط الوزن، وارتفاع ضغط الدم، وهبوط سقف الحلق والتدخين وغيرها.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |


ودعت رابطة طب النوم العالمية إلى أهمية النوم الصحي في هذا اليوم العالمي الذي يوافق الجمعة، 15 مارس 2019 للنهوض بجهود الأطباء والمتخصصين والممارسين الصحيين والمرضى لنشر مزيدٍ من المعلومات والنصائح وإجراء عدد أكبر من البحوث حول النوم واضطراباته.
وقد تم اعتماد شعار (نوم صحي .. لحياة صحية)، وذلك بهدف تأكيد أهمية النوم السليم حتى لدى كبار العمر، وتشخيص وعلاج مشكلات الأرق المزمن والحرمان من النوم السليم وفرط النعاس أثناء النهار، بأسبابها العضوية والنفسية والسلوكية، لتجنب مضاعفاتها الخطيرة على الصحة النفسية والعضوية.
وقد اقترحت رابطة طب النوم عدة نقاط للمشاركة في اليوم العالمي للنوم تنظيم حدث توعوي لجلب الاهتمام بالنوم وآثاره ومشكلاته، ونشر بيانات صحفية رسمية ولقاءات مع خبراء النوم في وسائل الإعلام المحلية المختلفة.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More