الأمير سلطان بن سلمان يطلق النسخة السابعة من ملتقى ألوان السعودية

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، اليوم النسخة السابعة من ملتقىألوان السعودية، في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات.
وقام سموه بتكريم الفائزين في مسابقة ألوان السعودية للتصوير والأفلام القصيرة هذا العام، إلى جانب تكريم الفائزين بجائزة الأمير سلطان بن سلمان للتصوير، بعد تلقي لجان ومحكمي الملتقى مئات الأعمال والصور والمقاطع للهواة والمحترفين من جميع أشكال التصوير التقليدي والعصري.
ثم قام سموه بجولة في معرض الملتقى اطلع خلالها على الأجنحة المشاركة من جمعيات التصوير والجهات الحكومية والخاصة، وجناح الصور الفائزة في مسابقات ألوان السعودية.
وتقام فعاليات ملتقى ألوان السعودية السابع خلال الفترة من 12 إلى 16 ديسمبر الجاري، ويشهد هذا العام مشاركة المجلس السعودي للأفلام بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتقديم عدد من الدورات التدريبية المكثّفة في مجال التصوير الفوتوغرافي وإنتاج الأفلام التي سيقدمها مدربون من أمريكا وأستراليا، كما سيشهد البرنامج العلمي تجارب وجلسات نقاش في صناعة التصوير وإنتاج الأفلام يقدمها 30 خبيراً محلياً وعالمياً، وينفذ الملتقى برامج أشمل لا تقتصر فقط على فترة إقامة الملتقى إذ يسعى إلى الوصول للمواطنين والمقيمين في مختلف مناطق المملكة من خلال أنشطة متعددة من بينها المعرض المتنقل الذي يجول بين مدن المملكة.
وكانت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد أعلنت أسماء الفائزين بجائزة الأمير سلطان بن سلمان للتصوير 2018 في جميع الفئات والمحاور، حيث فاز جارالله بن عبدالله الحمد بجائزةمحور رواد التصويرالتي خصصت للأفراد السعوديين الذين أسهموا في تقديم خدمات جليلة للوطن من خلال أعمالهم في مجالات التصوير وممن يساهمون بشكل مستمر في تطوير التصوير في السعودية، أما جائزةمحور المؤلفات والمطبوعاتالتي كانت مفتوحة لجميع المواطنين والجنسيات الأخرى من الأفراد والجهات الحكومية والخاصة وغيرها في المملكة وخارج المملكة وقدمت خدمات مثمرة للوطن من خلال مؤلفاتهم ومطبوعاتهم المتعلقة بالتصوير الضوئي والأفلام فقد فاز بها أمين حمزة القصيران، أما جائزةمحور التراث الحضاريالتي تتبنى جائزة الأمير سلطان للتصوير في هذه الدورة وعبر محورها الرئيسي استكشاف المصورين المحليين والدوليين المهتمين بالمحافظة على التراث العالمي ويتنافس على هذا المحول من لهم مساهمات ونشاط مستمر في المحافظة على التراث الحضاري من مختلف أنحاء العالم من خلال التصوير ففاز بها محمد عبدالعلي بوحسن، وجلال رفعت المسري.
كما أعلنت الهيئة الفائزين في جوائز الصور والأفلام القصيرة في جميع الفئات حيث حصل في فئةالتراث الحضاريمازن فلمبان على المركز الأول، فيما حصل على المركز الثاني عمر النهدي، أما المركز الثالث فكان من نصيب عبدالرحمن البريه، أما فئةالطبيعة واللانديكسبفقد حصل على المركز الأول عبدالقادر الغوازي، أما المركز الثاني فكان من نصيب عبدالله الرويس، وجاء ثالثاً أحمد المسعود، أما في فئةالسعودية من السماءفقد حصل على المركز الأول أحمد العسيري، والمركز الثاني حسن المبارك، والمركز الثالث فهد الحسين، وفي فئةالسعودية اليومحصل محمد الفالح على المركز الأول، وعبدالله العيدي المركز الثاني، فيما حصل محمد الشريف على المركز الثالث، وفي فئةالهواتف الذكيةحصلت بثينة الحارثي على المركز الأول، وعبدالله الشثري على المركز الثاني، وحصلت أماني الحبشي على المركز الثالث، وفي فئةعيون عالميةحصل عبدالرزاق كوزيهنا على المركز الاول، وقاسم الفارسي على المركز الثاني، وخاطر الأحمد على المركز الثالث، وفي فئةتصوير الجمهور (الصور)” فاز فواز الحربي عن صورة باسموجهة سياحية، كما فاز علي شايع عن صورة بعنوانغروب في السودةوفاز حمود المجنوني بصورة بعنوانقافلة الجمال“.
وفي فئة الأفلام فاز كل من محمد علي المرجي عن فلم بعنوانمسيرة، وفاز أحمد عادل عيد عن فلم بعنوانحِمى، وفاز عبدالله عواده الرفاعي عن فلم بعنوانمدينة سعودية، وفازت ماريا عبدالله الموسى عن فلم بعنوانتراثنا لأجيالناوفاز محمد اليوسي عن فلم بعنوانغيه“.
يذكر أنه تم تخصيص مبلغ 100 ألف ريال لجائزة محور رواد التصوير، ومبلغ 100 ألف ريال لجائزة محور المؤلفات والمطبوعات، ومبلغ 100 ألف ريال لمحور التراث الحضاري.ر

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More