غرام الرجل الدنجوان احذرى من الوقوع فى لهذه الأسباب

غرام الرجل الساحر

وخاصاً الرجل الدنجوان يعد من أكثر أنواع الرجال خطورة، حيث لا تتوقف محاولاته وأساليبه لوقوع الكثير من النساء فى غرامه

وتركهم فى منتصف الطريق، ليسبب لهم جراح كبيرة، ليرضى غروره، حيث يرى نفسه دائما مرغوب فيه، وهو لا يعرف إلا أن يكون متعدد العلاقات.

وتعتبر أكثر نوعيات النساء وقوعا فى فخ  غرام الرجل الدنجوان هى المرأة التى لديها فراغ ونقص عاطفى

بينما المرأة القوية المكتفية عاطفية لن يؤثر فيها أساليب الرجل الدنجوان، وإليك أساليب هذا الرجل التى يجب يستخدمها، وشخصيته.

اعرفى شخصية و غرام الرجل الدنجوان

لديه ثقة شديدة فى نفسه، وفى قدرته على كسب قلوب النساء والظفر بحبهن، ولا يتوقف حتى يحقق ذلك

مستخدما كل أساليبه، وينظر للمرأة من خلال غريزته وشهوته.

محب لذاته ولا يقبل النقد

رجل محب لذاته لدرجة تصل إلى حد الأنانية فلا يهمه شئ إلى نفسه، والتى يراها دائما فوق الجميع

لا يقبل النقد على الإطلاق، ونرجسى الهوى والنزعة ولديه الإيمان الكامل بأنه لا توجد امرأة لا تمتثل لرغباته.

يهرب من الزواج

غرام الرجل الدنجوان بالنسبة له وسيلة للوصول إلى فريسته أو لاغواء النساء ووقعهن فى حبه، الزواج بالنسبة له أمر مستحيل، لأنه يهوى أن تكون فى حياته أكثر من امرأة.

غرام الرجل الدنجوان للايقاع بفريسته

الخطوة الأولى: لا يتوقف سحر غرام الرجل الدنجوان عن محاولاته حتى إذا رفضته امرأ فى البداية، بل سيحفزه ذلك على الاستمرار

وهنا سيتبع  أسلوب الاهتمام والحنان الزائد عن اللزوم، والتالى سيقوم بملاحقة تلك المرأة والاتصال به أكثر من مرة خلال اليوم الواحد، كما سيتبع إلى جانب ما سبق استخدام الأسلوب الرومانسى واغمرها بعواطفه

وكل هذه الأمور ستجعل المرأة تخضع له فى النهاية وتتعلق به حتى إن كانت قد رفضته فى البداية.

الخطوة الثانية: بعدما ينجح  سحر غرام الرجل  الدنجوان فى تعليق المرأة به، يبدأ فى تقليل اهتمامه بها

ويبتعد عنها شئ فى شئ، حتى يغيب ويختفى، وهذا الشئ يجعل المرأة تتعذب، وتبدأ فى البحث عنه وتتعلق به أكثر.

الخطوة الثالثة: يستغل الرجل احتياج تلك المرأة له ونقطة ضعفها هذه من أجل الحصول على غايته منها، وبذلك يكون قد وصل لما يريد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More