ريبونزل الحقيقية..حلم منتجى الإعلانات والأفلام

سوشيال بالعربي- اونلاين

كلنا يعرف ريبونزل الفتاة الكرتونية الخيالية ابنة الملك التى قامت بخطفها الساحرة الشريرة فى سن صغيرة، وأخفتها عن عيون الجميع وجعلت من شعرها قوة سحرية بفعل سحرها لتمسك به تلك الساحرة حتى تتسلق البرج الذى تسكنه وريبونزل معها،إلى أن كبرت الفتاة وأحبت شابًا استطاع أن يخلصها من قهر تلك الساحرة ويعيدها إلى والدها الملك، غير أن هذه القصة الخيالية سيطرت على عقول الكثير من الفتيات اللاتى طالما حلمن بريبونزل وجمال شعرها وطوله .


وبالفعل نجد الإنجليزية “فرانكى كولونى” البالغة من العمر 32 عامًا، تحقق تلك الأسطورة وتترك شعرها ينمو بشكل طبيعى ، ليصبح مثل أميرات الأساطير، وهو ماجعل منتجى الإعلانات والأفلام يتهافتون عليها للعمل كموديل.
وفى حديث لفرانكى كولونى عبر موقع “ديلي ميل” :تحكى فرانكى عن مدى حبها للحياة الخيالية وعشقها لأميرات الأساطير وحلمها بشعر طويل كى تصبح مثلهن، وتؤكد أنها لم تقم بقصه منذ سن الـ18 عامًا ، وأن والدتها هى من شجعتها على ذلك، إلى أن أصبح شعرها بشكله الجذاب هذا، حيث كان أصدقاؤها يطلقون عليها أيام الدراسة”حورية البحرها” نظرا لشعرها المميز
وتضيف فرانكى :على الرغم من الوقت والجهد الذى أتكبده من أجل تصفيف شعرى ، إلا أننى أسعد كثيرا حين يطلب منى أحد المنتجين الظهور كموديل فى دور أميرة كأميرات الأساطير فى أحد الأفلام أو الإعلانات ، مؤكدة أنها لم تفكر فى قص شعرها فى يوم من الأيام فهو سر جمالها وثروتها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More