خطوات لسلامة جسدك أثناء الصَّلاة وقراءة القرآن الكريم

سوشيال بالعربي – نصائح صحية

خطوات لسلامة جسدك أثناء الصَّلاة وقراءة القرآن الكريم

خلال تأديتنا للعبادات ، تتفتَّح القلوب بالإيمان والرَّغبة في القيام بشعائر ديننا الكريم والزيادة منها من أجل زيادة الأجر والثَّواب،

والكثيرون منا قد يؤذون أجسادهم بطريقة غير مباشرة أثناء الانهماك في العبادة، مما يجعلك غير قادر على إكمالها خلال الثَّلاثين

يوماً، لذلك يجب عليك أن تتبع ما يساعدك في الحفاظ على صحَّة جسدك.

في إطار ذلك، توضِّح أخصائيَّة العلاج الطَّبيعي والتَّأهيل الدُّكتورة لمى السداوي السُّبل التي يجب على كلِّ شاب وفتاة

اتِّباعها لتجنُّب آلام الرَّقبة.

القواعد السليمة والصحية  للصلاة وقراءة القرآن

بداية، تقول السِّداوي: اليوم أساعدك على قضاء الشَّعائر الدينيَّة بكلِّ سلاسة دون أن تتعرَّض لعارض صحيٍّ من ألم يؤرقك، وذلك من خلال اتِّباع النَّصائح التَّالية للحفاظ على صحَّة جسدك وتجنُّب الآلام النَّاتجة عن الأوضاع الخاطئة:

لسلامتك..اتِّبع هذه النَّصائح أثناء الصَّلاة وقراءة القرآن الكريم

12 خطوة لسلامة جسدك أثناء الصَّلاة وقراءة القرآن الكريم:

1.   عند قراءة القرآن احذر الجلوس لفترات طويلة مع إبقاء عنقك مثنيَّاً إلى الأمام، وقم برفع مستوى القرآن الكريم ليكون في مستوى نظرك.

2.   لا تُحبَّذ القراءة لفترات طويلة أثناء نومك في السَّرير.

3.   عدم الوقوف أكثر من 10 – 15 دقيقة في الرَّكعة الواحدة، خصوصاً إذا كانت لديك آلام في أسفل الظَّهر أو في ركبتيك.

4.   إذا كنت تعاني من مشكلة في غضروف فقرات الرَّقبة، يُفضَّل ارتداء الرَّقبة الطبيَّة أثناء الصَّلاة للمحافظة على وضع رقبتك.

5.   إذا زاد وقت الرَّكعة الواحدة في الوقوف، استخدم كرسياً خلفك للجلوس عليه عند شعورك بالألم.

6.   عند الرُّكوع حافظ على ظهرك في وضع مستقيم قدر المستطاع، وتجنَّب الرُّكوع لفترات طويلة واقفاً إذا كنت تعاني من مشاكل الفقرات.

7.   عند القيام من السُّجود وأثناء وقوفك تجنَّب الحركة السَّريعة المفاجئة لتجنُّب حدوث تقلُّص في العضلات.

8.   تأكَّد من أخذ قسط من الرَّاحة بين الرَّكعتين أثناء صلاتك للتَّراويح على الأقل من دقيقة إلى دقيقتين.

9.   إذا كنت تعاني من خشونة الرُّكبة، احذر الوقوف أكثر من 5 دقائق متواصلة، وقم بالجلوس بعدها، واستكمال الرَّكعة جالساً.

10. احذر التَّهاون في التَّعامل مع الألم والضَّغط على نفسك لاستكمال صلاتك واقفاً؛ لأنَّ ذلك سيزيد من المشكلة، ولن يجعلك قادراً على استكمال الشَّهر بطريقة مريحة.

11.   إذا كنت مريضاً، وتقوم بعمل جلسات للعلاج الطَّبيعي، عليك الالتزام بها على قدر المستطاع.

12. إذا زادت الآلام والمضاعفات، لا تتردد في استشارة طبيبك وطبيب العلاج الطَّبيعي؛ منعاً لمضاعفة المشكلة.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More