هل تامر حسنى مريض أم أنه يبحث عن الجنسية الأمريكية لمولوده

سوشيال بالعربي – فن ونجوم

بعد أن أثار المطرب تامر حسني قلق جمهوره عليه خلال الفترة الماضية بعدما أُصيب بإلتهاب حاد في الحنجرة والأحبال الصوتية

ترتب عليه منعه من الكلام والغناء نهائياً لمدة شهر، – على حد تصريحه – على مواقع التواصل الإجتماعي

إلا أن ترددت أقاويل تكشف حقيقة مرضه من عدمه، فقد إضطر حسني إلى خلق إدعاءات مرضه من أجل التهرب

من إحياء حفل الجامعة الكندية الذي كان من المقرر له أن يُقام في 11 أكتوبر الجاري، وذلك بسبب إشتراطه بأن يقوم ا

لمنتج ومنظم الحفلات وليد منصور بتنظيم هذا الحفل، إلا أن إدارة الجامعة إعترضت على ذلك، وهو الأمر الذي وضع حسني

في موقف محرج لذلك إضطر للجوء إلى هذه الأساليب من أجل الخروج من هذا المأزق، وترددت أنباء أخرى عن أن حسني

لم يُسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الإطمئنان على حالته الصحية، أو إجراء عملية جراحية هناك كما أُشيع

بل رافق زوجته المغربية بسمة بوسيل التي وضعت مولودهما الثالث هناك حتى يحصل على الجنسية الأمريكية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More