نيكول كيدمان تصرح: توم كروز جنبني التعرض للتحرش الجنسي

 

 

سوشيال بالعربي- أخبار العالم

لا تزال أصداء الفضائح الجنسية التي طالت منتج هوليوود الشهير هارفي واينستين، تتردد بين الصحافة والإعلام ونجوم الفن، فقد صرحت النجمة الأسترالية الجميلة نيكول كيدمان، بأن زواجها المبكر من النجم توم كروز قد وفر لها الحماية من التحرش الجنسي في حياتها المهنية، وهو ما تعرضت له نجمات كثيرات في هوليوود بالفعل، سواء على يد واينستين أو غيره.

وقد أشارت كيدمان إلى أنها تعرضت لحالات تحرش في صغرها، ولكن ذلك كان خارج نطاق حياتها المهنية كنجمة سينمائية، في حين رفضت أن تسرد ذلك في كتاب، وفقًا لما نُشر على BBC Arabic news.

يذكر أن زواج النجمين كيدمان وكروز كان من أطول الزيجات الفنية عمرًا، فقد دام 11 عامًا، حيث تزوجا عام 1990، بينما انفصلا عام 2001، وكان الحب وحده دافع زواجهما وفق تصريحات نيكول، ولم ينجب النجمان، وإنما تبنيا طفلين، هما إزابيلا وكونور.

وقد ألمحت مجلة  WOMAN’Day منذ عام تقريبًا، إلى أن نيكول بصدد كتابة مذكراتها التي من المتوقع أن تحقق مبيعات تصل إلى 11 مليون دولار، وقد تتحدث فيها حول أسباب انفصالها عن توم كروز رغم الحب الكبير الذي ربط بينهما، وهذا ما يثير فضول جمهورهما، في ظل تكتم النجمين عن الإدلاء بأي تصريحات حول أسباب الانفصال، ولكن نيكول نفت الأمر فيما بعد معتبرة أن حياتها الزوجية وعلاقتها بكروز أمر خاص بهما وحدهما.

ويُرجح أن اعتناق كروز لديانة الساينتولوجي له دخل في توتر العلاقة بينه وبين نيكول، كما تردد من بعض المقربين من النجمين، أن كروز أجبر نيكول على أداء مشاهد حميمة في الفيلم الذي جمعهما SHUT WIDE EYES، مما أثار ضيقها، وفقًا للمصري اليوم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More