تعرف على صفات الأضحية المناسبة للذبح في العيد

سوشيال بالعربي – اسرة ومجتمع

صفات الأضحية للذبح 

تفصلنا أيام عن عيد الأضحى، ويستعد الأغلبية لشراء الأضحية ولا بد أن يتوافر فيها صفات وشروط محددة، تتمثل أغلبها في سلامة

وصحة البدن، وعلى المسلم التأكد أن حيوان الأضحية يشتمل على الصفات التالية:

 

1- الحيوان يكون سمينًا بصورة طبيعية

2- الاستجابة لكل المؤثرات الخارجية من حوله وأن يكون متحركاً ونشيطاً

3- أن يكون الرأس في مستوى الجسم

4- خلوه من العرج الظاهر وأن تكون قوائمه الأمامية والخلفية سليمة

5- عدم وجود إفرازات غير طبيعية من الفتحات والمخارج الطبيعية، مثل إسهال في منطقة الإلية أو الذيل أو الأرجل، وعدم وجود ارتشاحات من الفم أو الأنف أو العينين.

6- لا يعاني في تنفسه، مع مراعاة أن الحيوان قد يلهث أو يكون معدل تنفسه سريعاً إذا كانت درجة حرارة البيئة المحيطة به عالية.

7- أن يكون الصوف ناعماً ولا ينتزع بمجرد شده باليد.

8- العينان لامعتان ولا يوجد بهما احمرار أو اصفرار ولون الأغشية المخاطية زهرياً.

9- عدم وجود جروح أو خراجات بجسم الحيوان.

10- عند تقديم العلف يقوم الحيوان بمضغه بصورة طبيعية ودون أية معاناة أو صعوبة في الهضم أو البلع

 

ما المقصود بالأضحية ؟ وهل هي واجبة أم سنة ؟.

 

الأضحية : ما يذبح من بهيمة الأنعام أيام عيد الأضحى بسبب العيد تقرباً إلى الله عز وجل .

وهي من شعائر الإسلام المشروعة بكتاب الله تعالى، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلّم ، وإجماع المسلمين.

أما الكتاب :فقوله تعالى :

1- {فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ } .

2- وقال تعالى: { قُلْ إِنَّ صَلاَتِى وَنُسُكِى وَمَحْيَاىَ وَمَمَاتِى للَّهِ رَبِّ الْعَـلَمِينَ * لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}.

والنسك الذبح ، قاله سعيد بن جبير، وقيل جميع العبادات ومنها الذبح ، وهو أشمل .

3- وقال تعالى: { وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُواْ اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِّن بَهِيمَةِ الاَنْعَـامِ فَإِلَـهُكُمْ إِلَـهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُواْ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ }.

الأضحية في السنة

1- ما جاء في صحيح البخاري ومسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : « ضحى النبي صلى الله عليه وسلّم

بكبشين أملحين ذبحهما بيده وسمى وكبر، وضع رجله على صفاحهما » .

2- وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : « أقام النبي صلى الله عليه وسلّم بالمدينة عشر سنين يضحي » .

3- وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلّم قسم بين أصحابه ضحايا فصارت لعقبة جذعة فقال : يا رسول

الله صارت لي جذعة فقال : « ضح بها »

4- وعن البراء بن عازب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: «من ذبح بعد الصلاة فقد تم نسكه وأصاب سنة المسلمين » .

فقد ضحى صلى الله عليه وسلّم وضحى أصحابه رضي الله عنهم ، وأخبر أن الأضحية سنة المسلمين يعني طريقتهم .

ولهذا أجمع المسلمون على مشروعيتها ، كما نقله غير واحد من أهل العلم .

الأضحية  اختلفوا هل هي سنة مؤكدة ، أو واجبة لا يجوز تركها ؟

فذهب جمهور العلماء إلى أنها سنة مؤكدة ، وهو مذهب الشافعي ، ومالك وأحمد في المشهور عنهما .

وذهب آخرون إلى أنها واجبة ، وهو مذهب أبي حنيفة وإحدى الروايتين عن أحمد ، واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية وقال : هو أحد القولين في مذهب مالك ، أو ظاهر مذهب مالك .” انتهى من رسالة أحكام الأضحية والذكاة لابن عثيمين رحمه الله .

قال الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله : ” الأضحية سنة مؤكدة للقادر عليها ، فيُضحي الإنسان عن نفسه وأهل بيته ” فتاوى ابن عثيمين

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More