إلغاء قرار الاعدام للمتهمة بقتل زوجها طعنا بالسكين بالسودان

سوشيال بالعربي – السودان

ضجة واسعة لاحقت السودانية نورا حسين المتهمة بقتل زوجها طعنا بالسكين، بعد الحكم عليها بالأعدام، نظرا لحيثيات القضية التي تابعتها وسائل الاعلام الدولية بعد نطق الحكم، وانتقدت الأمم المتحدة ومنظمات دولية معنية بحقوق الإنسان حكم إعدامها، وطالبت بإلغائه .

وفي التفاصيل أعلنت هيئة الدفاع عن السودانية نورا حسين، المتهمة بقتل زوجها طعنا بسكين، أن محكمة الاستئناف ألغت الحكم عليها بالإعدام، واستبدلته بالسجن لمدة خمس سنوات

وكانت نورا (19 عاما) في يونيو 2017 قد أدينت بقتل زوجها، الذي اتهمته بـ”اغتصابها” بمساعدة أفراد من عائلته، بعد أن ظلت ترفض معاشرته جنسيا بسبب رفضها الزواج منه بالأساس.

وأُجبرت نورا على الزواج، وهي في الـ16 من عمرها، وقال والد نورا أنه زوَّج ابنته لقريبها، بالرغم من رفضها الزواج منه، “خوفا عليها من أن تلد ابنا غير شرعيا”.

ومؤخرا قال عضو هيئة الدفاع عبد الله محمد لبي بي سي إن محكمة الاستئناف قررت استبدال العقوبة بالسجن لمدة خمسة سنوات، بالإضافة إلى إلزامها بدفع تعويض مادي “الدية”.

نملكت السعادة ردة فعل والدتها، زينب أحمد لأن حياة ابنتها قد أنقذت.

يشار إلى أنه ألقي القبض على نورا، وزجت في السجن في يونيو/حزيران من العام 2017، حتى حكمت المحكمة عليها بالإعدام مطلع الشهر الماضي، بعد أن رفض أهل القتيل قبول الدية”

وطعنت هيئة الدفاع عنها ضد الحكم، وطالبت بإلغاء الإعدام.

وأشارت إلى أن نورا “تعرضت للاستفزاز من زوجها القتيل، بعد اغتصابها بمساعدة أقاربه”.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي دشنت هاشتاق تحت عنوان # العدالة لنورا تباينت فيه الآراء بين مؤيد لتخفيف الحكم والغاء قرار حكم الاعدام بينما مازال هناك معارضون لحكم سجنها الخمس سنوات، حيث يجدون أنها تستحق البراءة وضرورة محاسبة المتسبيبن بهذه الجريمة من عائلتها وعائلة زوجها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More