ساعة رولكس تحمل اسم حاكم دبي تُعرض لأول مرة بمزاد كريستيز للساعات المقرر بدبي في 23 مارس

0

   قالت دار كريستيز إنّ مزادها المرتقب للساعات بدبي المقرر يوم الجمعة 23 مارس يضمّ ساعة “رولكس جي إم تي ماستر” بالغة الندرة صُنعت خصيصاً لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويحمل قرص هذه الساعة النادرة اسم سموّه. وتتراوح القيمة التقديرية لهذه التحفة الفريدة بين 120.000-160.000 دولار أمريكي (440.000 – 580.000 درهم إماراتي).

وقد تم تصنيع ساعة رولكس الفاخرة والنادرة جداً (القطعة رقم 120) من الفولاذ الذي لا يصدأ وتحمل توقيت مزدوج وتاريخ إلى جانب عقرب ثوانٍ في وسط قرص الساعة، وأُجريت لها صيانة بمقرّ رولكس في جنيف السنة الماضية، وتتوافر مع هذه الساعة علبة رولكس منقوش عليها شعار دولة الإمارات العربية المتحدة. وتشمل هذه الساعة المصنَّعة بتكليف من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رسمة فنية فريدة للساعة – تمزج بين لوحة ورقية بالألوان المائية ورسمة رقمية على الألمنيوم –  موقعة من الرسام.

وقال ريمي جوليا، رئيس قسم الساعات لدى كريستيز لمنطقة الشرق الأوسط والهند وأفريقيا: “ساعات رولكس المصنَّعة بمواصفات خاصة تتميز بالندرة، فهي مصنَّعة في العادة للاحتفاء بمناسبة مهمة أو لشخصية رفيعة، وتشدّ مثل هذه الساعات أنظار المقتنين الإقليميين والعالميين”.

وأضاف قائلاً: “وساعة “رولكس جي إم تي ماستر” ذات الرقم المرجعي 1675 المعروضة بمزادنا المرتقب شديدة الندرة وتحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم باللون الأحمر، وكونها لم تُعرض في مزاد من قبل نتوقع أن تجتذب تنافساً واسعاً من المقتنين داخل الإمارات وحول العالم”. 

جديرٌ بالذكر أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عُيّن وزيراً للدفاع في أول حكومة اتحادية بعد قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في 2 ديسمبر 1971، وكان حينها أصغر وزير يشغل مثل هذه المنصب في العالم. وخلال تلك الفترة طُلبت مثل هذه الساعات التي تحمل اسم سمّوه، ومنها ساعة “رولكس جي إم تي ماستر” المعروضة في مزاد كريستيز المقبل.

وساعة “رولكس جي إم تي ماستر” التي تحمل اسم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هي واحدة من بين 219 قطعة يمكن للجمهور مشاهدتها في فندق جميرا أبراج الإمارات ابتداء من يوم الثلاثاء 20 مارس قبل عرضها في مزاد كريستيز المقرر يوم الجمعة 23 مارس عند الساعة 5:00 مساء.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More