توفيرًا للنفقات .. امرأة أسترالية تهجر المدينة وتعيش في كوخ منعزل بإحدى الغابات

سوشيال بالعربي

على طريقة إنسان الغابة، انتحت امرأة أسترالية تبلغ من العمر 37 عامًا، جانبًا منفردًا وقررت بمحض إرادتها أن تهجر حياة المدنية التي تكلفها مبالغ طائلة من الدولارات بشكل مستمر وتعود للحياة البدائية البرية، حيث انتقلت للعيش بمفردها في كوخ صغير بأحد أدغال أمريكا الجنوبية، متخلية عن كل لوزام النضافة والجمال التي لا يمكن لامرأة أخرى أن تحيا بدونها ليوم واحد، كالشامبو والاستحمام بالصابون ومستحضرات التجميل والمكياج، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وأوضحت “فريلي” أو “فتاة الموز” كما تطلق على نفسها، أنها امتنعت عن التخلص من الشعر الزائد بجميع أنحاء جسدها كعادة النساء، وغالبًا ما تُفضل أن تكون عارية بدون ملابس طوال الوقت.
وعن طعامها وشرابها، قالت إنها تقتات بشكل رئيسي على أوراق الأشجار والنباتات والأعشاب البرية، وتستحمّ بمياه الأمطار، وتشرب من مياه الجداول والينابيع الطبيعية، كما أنها تقوم يوميًا بزراعة الفاكهة أمام الكوخ الذي تعيش فيه، حسبما نشر على موقع سكاي نيوز.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More