بريطانية تعتدي بالضرب العنيف على رضيعتها وتفقدها الحياة!

0

سوشيال بالعربي
تجردت أم بريطانية من كل أحاسيس الأمومة بعد أن قامت بالتعدي على رضيعتها وأحدثت بها جراحًا مُميتة ونزيفًا في المخ وشرخًا في الجمجمة أدى لوفاتها، حسبما نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية.
وقد ولدت الطفلة “إميلا” غير مكتملة النمو بعد حمل استمر 24 أسبوعًا فقط ولم يكن وزنها يتعدى 570 جرامًا، لذا قضت فترة داخل الرعاية المركزة ثم صحبتها الأم للمنزل بمقتضى إحالة من مجلس مدينة “لانكشاير كانتري” بالعاصمة لندن.
وقد أدلى الأخصائي الاجتماعي بشهادته أمام القاضي، وقال إنه بعد وصولهم للبيت طلب من الأم حسن رعاية الرضيعة لكنها رفضت وقالت: “لا .. أنت من يجب أن يفعل ذلك، وأشعلت سيجارة وجلست في ركن البيت”.
وبعد مغادرة الإخصائيين البيت بساعتين، قامت بالاعتداء البدني على طفلتها بمنزل الأسرة إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة.
وقد أنكرت الأم، جنيفر كؤيشتون، جريمة القتل وحاولت إلقاء اللوم على والد الطفلة، غير أن المحكمة أدانتها أمس الثلاثاء، وأصدرت بحقها حكمًا بالسجن مدى الحياة، وفقًا لموقع مصراوي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More