أحدث دراسة علمية تكشف: لا بأس بتناول القليل من الثلج

سوشيال بالعربي
كثيرًا ما كنا نسمع عن مخاطر تناول الثلج، وأنه يسبب التهاب اللوزتين ومراض الإنفلونزا، لكن دراسة نفتها جامعة رومانية أكدت نتائجها أنه من الممكن أكل الثلج الذي مضى عليه نصف يوم، ولا غضاضة أن تأكله في الأشهر الباردة، ولكن بعد مرور يومين لا يكون مأمونًا أكله، وفقًا لما أشار إليه ستيفان ماثي وهو أستاذ في جامعة سابييتا المجرية.
وقد قام العلماء أثناء تجربتهم بجمع قطع الثلج من حديقة مومن دوار في ميروكريا كيوك بوسط رومانيا، في شهري يناير وفبراير ثم وضعوه في حاويات مُعقمة، وحاولوا تنمية بكتيريا وعفن فيها، وقد أجريت التجربة في درجات حرارة تتراوح بين -1.1 درجة مئوية إلى -17.4 درجة مئوية في المدينة، وهي واحدة من أكثر مدن رومانيا برودة، وفقًا لسكاي نيوز.
وكانت النتائج أنه بعد مرور يوم كانت هناك خمسة عقد بكتيرية في كل مليمتر في يناير، أما في فبراير فقد بلغ الرقم أربعة أضعاف.
وقال ماثي إن الثلج الطازج يحتوي على بكتيريا قليلة للغاية، وبعد يومين كان هناك العشرات من البكتيريا، حيث تزيد نسبة البكتيريا بسبب تلوث الهواء.
وقد لفت ماثي إلى أن فكرة التجربة خطرت له للمرة الأولى عندما رأى أطفاله يأكلون الثلج.
وأضاف: “أنا لا أوصي أي شخص بأن يأكل الثلج، ولكني فقط أقول إنك لن تمرض إذا ما أكلت قليلاً منه”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More