ناتالي بورتمان تشارك في مسيرة نسائية ضد الرئيس ترامب وتصرح بسر قديم

0

 

سوشيال بالعربي

كشفت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية أن الممثلة الأمريكية ناتالي بورتمان صرحت بواقعة تعرضها للتحرش الجنسي وهي طفلة، وذلك بعد ظهورها في أول فيلم لها “ليون” عندما كانت تبلغ من العمر 12 عامًا، حيث كانت تلعب دور فتاة صغيرة صديقة قاتل مأجور.

وأجبر الفيلم الممثلة الأمريكية البالغة من العمر 36 عامًا، على كشف تلك الواقعة، حيث استقبلت خطابًا من أحد المعجبين يحتوي على عبارات مثيرة للرعب، إذ كتب لها الرجل يخبرها عن تخيله لاغتصاب الطفلة التي كانت تلعبها ناتالي في الفيلم.

وأشارت ناتالي إلى أن النقاد بدلًا من أن يكتبوا عن محتوى الفيلم كتبوا عن تكوينها الجسماني، قائلة: “لقد أدركت هذا الأمر سريعًا رغم صغر سني”، كما عبرت عن استيائها من ذلك مما جعلها ترفض أي أدوار بها مشاهد تقبيل.

 

وقد صرحت الممثلة الأمريكية بذلك خلال حضورها “مسيرة نسائية” في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية ضد الرئيس دونالد ترامب.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More