الأذن .. مفتاحك لعلاقة حميمة مُرضية

قد لا يخطر ببالك أن أذنك لها قدرة كبيرة على إمتاعك جنسيًا، لكنها من المناطق الحساسة التي تُثير المشاعر وتحركها مما يهيئ الجسم للدخول في علاقة حميمة مُرضية لكلا الشريكين.

وإليكم بعض الخطوات المهمة للتعامل مع الأذن لتحريك الرغبة الجنسية:

التدليك بلطف

استخدمي الإبهام والسبابة في لمس شحمة الأذن وتدليكها بشكل دائري وبلطف لمدة 20 ثانية، ثم استخدمي السبابة في تدليك باقي الأذن.

اطلبي من شريكك أيضًا أن يدلك أذنيك، فكما أوضحت الدراسات أن الأذن أحد أسباب وصول المرأة للنشوة بشكل أسرع.

التقبيل:

بعض الأشخاص لا يفضلون المساج الخاص بالأذن، حيث يكون مؤلمًا لهم بسبب عدم وجود مادة مرطبة، هنا يمكن استخدام التقبيل واللسان كوسيلة أخرى، عن طريق تحرك لسانك من أسفل لأعلى على شحمة الأذن وما حولها، ثم النزول إلى الرقبة والمنطقة المحيطة بالأذن، وليكن ذلك بهدوء ولا داعي لإدخال اللسان إلى داخل فتحة الأذن فشعور اللعاب قد يسبب الضيق للبعض.

الهمس برفق:

يميل كل من الرجل والمرأة إلى سماع عبارات الحب والغزل أثناء العلاقة، فلا داعي للخجل وليعبر كل منكما عن مشاعره واشتياقه

للآخر بصوت هامس وقريب من الأذن، فهذا من شأنه أن يدخلكما في عمق العلاقة ويرفع من أدائكما.

الاستماع للموسيقى الحالمة:

الموسيقى الهادئة الحالمة تعين الجسم على الاسترخاء، والاسترخاء وتصفية الذهن من أهم الأمور التي تمهد لعلاقة حميمة ناجحة.

الشعور بالأنفاس الحارة:

بعض الأزواج يفضل الصمت في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، فهذا يشعرهم أكثر بالإثارة، وهنا تكون الأذن حساسة أكثر تجاه صوت الجسم والأنفاس والآهات التي يصدرها كل منهما، كما أن الإحساس بالنفس قري الأذن من مثيرات الشهوة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More