مراهق إيطالي يتقدم بشكوى للمحكمة ضد أمه .. لسبب غريب!

الكثير من الآباء مهووس بنشر صور أبنائه على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حتى صار الأمر عاديًا تمامًا لا غبار عليه، إلى أن قرر مراهق إيطالي أن يرفع دعوى قضائية على والدته يتهمها فيها أنها تنشر له صورًا على موقع التواصل الشهير فيسبوك، دون موافقته!

بدأ الأمر عندما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية ما يفيد أن مراهقًا إيطاليًا يبلغ من العمر 16 عامًا تقدم بشكوى في حق والدته أمام محكمة الأسرة في روما، متهمًا أمه أنها تبالغ في إظهار حبها له على الإنترنت وتنشر صورًا تخصه باستمرار دون موافقته، وقد أثيرت القضية خلال إنهاء محكمة الأسرة إجراءات الطلاق بين والدي الشاب، إذ أعرب الابن عن استيائه من تصرف أمه معه.

وقد وجهت المحكمة تحذيرًا شديد اللهجة للأم، حيث باتت تواجه غرامة 10 آلاف يورو إذا لم تلتزم بالاتفاق، كما طالبتها بحذف كل صور وفيديوهات طفلها على صفحتها في فيسبوك، حيث إن نشر صورة شخص ما دون الحصول على موافقته هو أمر مخالف لقانون حقوق الطبع والنشر في إيطاليا، وفقًا لسكاي نيوز.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More