السجين المتوفى يتعالى شخيره في غرفة التشريح!

 

أصيب أحد نزلاء سجن أستورياس بشمالي إسبانيا، بحالة من التخشب التي جعلته يبدو كالميت، فما كان من الأطباء إلا أن صدقوا على وفاته وأمروا بإيداع جثته المشرحة، فقط ليفاجئوا بشخيره يتعالى قبل تشريحه بثلاث ساعات فقط، وفقًا لوسائل إعلام إسبانية.

وقد عثر على السجين البالغ من العمر 29 عامًا، جونزالو مونتويا جيمينيز، “ميتا” في زنزانته، وقالت عائلته إنه تم وضع علامات عليه استعدادًا لعملية التشريح، وأدرك معهد الطب الشرعي في أوفييدو، خطأ الأطباء في تشخيص حالة السجين بعد سماع شخيره عندما كان ممددًا على طاولة التشريح، وفقًا لتقارير صحيفة “La Voz de Asturias”.

At www.tellhco.com win $10 coupons

ويخضع جيمينيز للعناية المشددة الآن في مستشفى جامعة أستورياس المركزي في أوفييدو، وبعد أن استعاد وعيه عقب مرور 24 ساعة، كان أول ما فعله هو السؤال عن زوجته، بحسب ما ذكرته الصحيفة.

ويشتبه في إصابة السجين بـ “التَّخشُّب”، وهي حالة تتسم بتصلب الجسم، يفقد معها الإنسان بصورة مؤقتة القدرة على الحركة الإرادية، ويفقد الاستجابة للألم وتتباطأ وظائف الجسم، مثل التنفس.

وقالت عائلة جيمينيز إنه مصاب بالصرع، وكان يتناول دواء، إلا أنهم أشاروا إلى خشيتهم من عدم تناوله لدوائه في الأوقات الصحيحة أثناء وجوده في السجن، وفقًا لموقع (روسيا اليوم).

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More