مراهق يقتل شقيقته في نوبة غضب .. تخيل السبب؟

هل تتخيل أن تفقد حياتك لخلاف لا قيمة له؟ في الحياة قد نرى ما هو أكثر، حيث قام فتى فرنسي في الخامسة عشرة من عمره بطعن شقيقته بالسكين مما أدى إلى وفاتها، في بلدة سارتروفيل بمنطقة إيفلين، شمال البلاد.

وقد تلقت الشرطة، الثلاثاء الماضي، اتصالاً من رجل يقول إن ابنته البالغة من العمر 19 عامًا تعرضت لوعكة صحية، لكن رجال الإسعاف وجدوا جرحًا في صدر الفتاة التي توفيت متأثرة بإصابتها، بالرغم من كل الإسعافات التي قُدمت لها.

وتبين أن شقيقها الصغير طعنها في صدرها، في فورة غضب مفاجئة بسبب خلاف نشب بينهما بسبب جهاز الكمبيوتر، أمام والدهما.

وقد فتح تحقيق في هذه الحادثة وأوقف الشقيق على ذمة التحقيق وضبط سلاح الجريمة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More